الأمير السعودي خالد بن فرحان آل سعود يتهم بلاده بمحاولة اختطافه

المانيا - "القدس" دوت كوم- اتهم الأمير السعودي خالد بن فرحان آل سعود بلاده بمحاولة اختطافه.

يأتي ذلك بعد اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي واحتمال وفاته .

وقال الأمير المعارض الذي يعيش في ألمانيا في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن مسؤولين سعوديين حاولوا استدراجه قبل بضعة أسابيع لاختطافه إلى السعودية "حيث تحدثوا مع أحد أقربائي قبل بضعة أيام من اختفاء خاشقجي وأطلعوه على شيك، وقالوا له إنهم يريدون مساعدة الأمير بسبب مشاكله المالية ".

تابع الأمير السعودي: "قالوا له إن كل ما علي هو أن أحضر الشيك من السفارة السعودية في مصر".

وقال الأمير خالد بن فرحان آل سعود إنه متيقن بأنه كان سيختفي مثل خاشقجي تماما لو أنه استجاب لهذه الدعوة. ولم ترد السلطات السعودية على استفسارات وكالة الأنباء الألمانية بشأن هذه الاتهامات.

وأكدت هيئة حماية الدستور في ألمانيا في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أنها على اتصال بالأمير خالد وأسرته بسبب خطورة الوضع بشكل عام.

كما تتابع الشرطة الاتحادية هذا الأمر.

وحسب معلومات الألمانية فإن السعودية طلبت من السلطات الألمانية العام الماضي النظر في إمكانية تسليم الأمير السعودي.

ولم يرد الجانب الألماني على هذا الطلب.

يشار إلى أن الكاتب السعودي جمال خاشقجي المختفي حاليا كان يكتب لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية وأنه اختفى منذ دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول منذ 2 تشرين أول/أكتوبر.

وتعتقد الشرطة التركية أن خاشقجي اغتيل في قنصلية بلاده في تركيا تؤكد السلطات السعودية أن خاشقجي اختفى بعد خروجه من القنصلية.