مقتل عنصرين من فتح في اشتباكات بمخيم للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان

لبنان -"القدس" دوت كوم- قتل عنصران من حركة فتح وأصيب أحد أفراد حماس جراء تجدد الاشتباكات صباح اليوم الثلاثاء في مخيم "المية ومية" للاجئين الفلسطينيين في صيدا بجنوب لبنان .

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية اليوم أن الاشتباكات تجددت في مخيم "المية ومية" صباح اليوم بين حركتي "فتح" و"انصار الله" حيث تسمع أصوات القذائف والرصاص في أرجاء مدينة صيدا وذلك بعد هدوء حذر شهده المخيم منذ ساعات الصباح.

وقتل عنصران في حركة فتح، بحسب الوكالة، في الاشتباكات التي يشهدها المخيم كما أفيد بإصابة الشيخ إبراهيم سلامة وهو مندوب حركة حماس في اللجنة الشعبية داخل المخيم أثناء مساعيه لوقف إطلاق النار.

ولم يصمد اتفاق وقع أمس الاثنين لوقف إطلاق النار في المخيم بين حركتي فتح وأنصار الله برعاية حركة حماس حيث ظل عرضة للخروقات طوال الليل وحتى ساعات الفجر، بعدما تجددت الاشتباكات التي استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية.

وتتواصل الاتصالات بين القوى الفلسطينية واللبنانية، بحسب الوكالة ، من أجل تثبيت وقف إطلاق النار وتهدئة الوضع ، في وقت شلت الاشتباكات الحركة في مدينة صيدا لا سيما الطرق الرئيسية المواجهة للمخيم فيما أغلقت المدارس المجاورة أبوابها.

وكانت اشتباكات اندلعت في مخيم المية ومية جنوب لبنان مساء أمس على خلفية إشكال بين عنصر من حركة فتح وآخر من أنصار الله، تطور إلى تبادل لإطلاق النار، وأدى إلى سقوط 21 جريحاً منذ اندلاع الاشتباكات.