برلين ولندن وباريس تطالب السعودية بتقديم توضيح لواقعة اختفاء الصحفي جمال خاشقجي

برلين - "القدس" دوت كوم - طالبت حكومات ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في بيان مشترك، الحكومة السعودية، بتقدم توضيح لواقعة اختفاء الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في تركيا.

وقالت وزارات الخارجية في الدول الثلاث في بيانها المنشور اليوم الأحد: "نحن نأخذ هذه الواقعة على محمل الجد تماما"، واشارت الوزارات إلى أن هذه الرسالة تم إرسالها بشكل مباشر إلى السلطات السعودية.

ويطالب وزراء خارجية الدول الثلاث في الرسالة بإجراء "تحقيقات ذات مصداقية لكشف الحقيقة"، مؤكدين أنه يتعين، إذا لزم الأمر، تحديد هوية ومحاسبة هؤلاء المسؤولين عن اختفاء خاشقجي "ونحن في هذا الصدد نشجع الجهود التركية السعودية وننتظر تقديم رد مفصل وشامل من جانب الحكومة السعودية".

وذكرت الوزارات في بيانها المشترك أن حكومات دولها تشاطر الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي القلق الكبير الذي أعربا عنها حيال هذه الواقعة، وأضافت أن "الدفاع عن حرية التعبير عن الرأي والصحافة الحرة وضمان حرية الصحفيين، يمثل بالنسبة لألمانيا وفرنسا وبريطانيا أولويات محورية".

يشار إلى أن خاشقجي مختفٍ منذ دخوله إلى القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من الشهر الجاري لاستخراج بعض الأوراق. وبينما تؤكد السلطات السعودية أن خاشقجي اختفى بعد خروجه من القنصلية، تشير المصادر التركية إلى أنه لم يخرج منها أبدا وأنه ربما قُتل فيها وتم إخراج جثته، غير ان الرياض تنفي ذلك بشدة.