مشتبه به في قتل مراسلة بلغارية يدلي باعتراف جزئي

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - قال مكتب الادعاء في سيله البلغارية، اليوم الجمعة، إن مشتبهًا به في مقتل المراسلة التلفزيونية البلغارية فيكتوريا مارينوفا قدم اعترافا جزئيا للمحققين الألمان.

وكان الرجل (20 عامًا) قد احتجز في مدينة شتاده في شمال ألمانيا في وقت سابق من الأسبوع الجاري ومن المتوقع أن يتم تسليمه إلى بلغاريا بناء على مذكرة اعتقال أوروبية.

وقال للمحققين إنه ضرب المرأة في وجهها ودفعها إلى بعض الشجيرات خلال الحادث الذي وقع في روسه، بالقرب من الحدود البلغارية الرومانية.

وذكر مكتب الادعاء العام أن المشتبه به قال إنه لم يغتصبها أو يسرقها أو كان ينوي قتلها، وأضاف الادعاء أنه من المعقول أن يتم استبعاد الدافع السياسي للجريمة.

وعثر على جثة مارينوفا (30 عامًا) يوم السبت الماضي في حديقة كانت تتريض بها. وتعرضت للاغتصاب.

وفرّ المشتبه في البداية إلى رومانيا، وسافر بعد ذلك إلى ألمانيا، حيث يقيم العديد من أقاربه.

وقالت الشرطة البلغارية إنها عثرت على أغراض خاصة بمارينوفا في منزل المشتبه به، كما تم العثور على حمضه النووي أيضًا على جثمانها، وعثر على أغراض شخصية خاصة بالضحية في شقّته في روسه.