"أريج" ينظم جولة ميدانية تبادلية لمجموعة من مربي الثروة الحيوانية

بيت لحم - "القدس" دوت كوم - نجيب فراج - نظّم معهد الأبحاث التطبيقية – القدس (أريج) من خلال مشروع "المساعدة في تحسين إنتاجية وجدوى تربية الأغنام لتحقيق أمن غذائي ومستوى معيشي أفضل لمربي الثروة الحيوانية في المناطق المعرضة للخطر في الضفة الغربية" الممول من المساعدات الكنسية الدنماركية (DCA)، وبالتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية وجمعية بردلة التعاونية لإنماء الثروة الحيوانية، جولة ميدانية تبادلية لمجموعة من مربي الأغنام المقيمين في مناطق الأغوار الشمالية في محافظة طوباس.

وتضمّنت الجولة التي شارك فيها أكثر من 40 مزارعا ومزارعة زيارة إلى مزرعة أغنام نموذجية في منطقة الخليل، تمّ خلالها التعرّف على سلالات الأغنام ذات الإنتاجية العالية التي تربى في تلك المزرعة ومعاينة الأنظمة والوسائل الحديثة المتّبعة في التغذية وإدارة المزرعة والتربية، إضافة إلى مشاهدة أحدث الماكينات المستخدمة في الحلابة وتصنيع الألبان ودورها في توفير الوقت والجهد وضبط الجودة، وكيفية إيجاد بيئة مناسبة لتربية الاغنام من خلال تنظيم المزرعة وسجلاتها من مواليد، وحوامل وانتاج، وسجلات حول الرعاية البيطرية للقطيع.

هذا وقد اختتمت الجولة بزيارة مقر معهد أريج في بيت لحم، التقى خلالها المشاركون بالدكتور جاد اسحق مدير عام المعهد والمهندس نادر هريمات نائب المدير العام ومدير وحدة الزراعة التطويرية، حيث تمّ خلال اللقاء الوقوف على أهم الانجازات التي حقّقها فريق المعهد المختص في قطاع الثروة الحيوانية في منطقة الأغوار الشمالية ومن خلال الشراكة المباشرة مع المزارعين، والجمعية وادماج الجمعيات التعاونية الاخرى، والقطاع الخاص، بعد ان تم تطوير بيئة تربية الاغنام وانتاج الحليب في منطقة شمال الاغوار، حيث شارك المزارعون، وخبراء وزارة الزراعة وأعضاء الجمعية ومدير المشروع المهندس انس السايح بإجراء تشخيص موجز للوضع الراهن في هذا القطاع في منطقة شمال الاغوار والتحديات، والنجاحات التي حققت بالرغم من منغصات الاحتلال وقيوده، وتم الحديث للخروج بأفكار ومقترحات تطويرية جديدة يمكنها تحقيق التنمية المستدامة على مستوى المنطقة والبناء على ما تم تحقيقه من انجازات في قطاع تربية المواشي وانتاج الحليب والجبنة وتسويقها.