تراجع سهم "فورد" إلى أقل من 9 دولارات لأول مرة منذ أكثر من 6 سنوات

نيويورك - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - تلقى سهم شركة "فورد موتور" ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة ضربة قوية في تعاملات اليوم الثلاثاء بعد إعلان الشركة تبني أسلوب تدريجي في تخطيط إجراءات خفض النفقات كجزء من خطة إعادة هيكلة تمتد لسنوات.

وتراجع سهم "فورد" بنسبة 9ر2% إلى أقل من 9 دولار لأول مرة منذ آب/أغسطس 2012، في حين فقد السهم حوالي 28% من قيمته منذ بداية العام الحالي بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

كانت "فورد" قد أعلنت أمس الاثنين اعتزامها إعادة تنظيم عمليات التسويق الخاصة بها على مستوى العالم كجزء من نقل نشاطها الإعلاني من شريكتها الإعلانية طويلة المدى "دبليو.بي.بي"، في حين تتوقع الشركة أن يؤدي التنظيم الجديد إلى توفير 150 مليون دولار سنويا. ولكن هذا الرقم يصبح ضئيلا للغاية مقارنة بالتكاليف المقدرة لعملية إعادة الهيكلة ككل وتبلغ حوالي 11 مليار دولار خلال فترة من 3 إلى 5 سنوات مقبلة.

وفي حين قالت الشركة إنها تعتزم الاستغناء عن عدد من عمالها البالغ إجماليهم 70 ألف عامل، فإنها لم تحدد على وجه الدقة عدد العمال الذين سيتم تسريحهم. كما لم تحدد الشركة ما إذا كانت ستلجأ إلى خيار التقاعد الطوعي للعمال ولا التأثير المالي لهذا الإجراء عليها.

وكانت مؤسسة "موديز" للتصنيف الائتماني قد خفضت تصنيف "فورد" في آب/أغسطس الماضي لتصبح فوق مستوى "عالي المخاطر" بدرجة واحدة على خلفية المخاوف المحيطة بتنفيذ عملية إعادة الهيكلة.