مئات العاطلين عن العمل يتظاهرون في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- تظاهر مئات المواطنين في قطاع غزة، الأحد، للمطالبة بتوفير فرص عمل في ظل ارتفاع نسب البطالة واستمرار الحصار الإسرائيلي على القطاع.

وانطلقت التظاهرة، من حديقة النصب التذكاري للجندي المجهول، وتوقفت أمام مقر وزارة العمل بمدينة غزة.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب الجهات الرسمية بتوفير فرص عمل للعاطلين والخريجين الجامعيين.

وقال طلال أبو ظريفة، عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: " تخرج اليوم الأسر الفقيرة بغزة لإعلاء صوتها عالياً في وجه السلطة الفلسطينية والمجتمع الدولي".

وأضاف أبو ظريفة "نقول للسلطة إنه عليك تصحيح سياستك وإنهاء الانقسام الذي حوّل قطاع غزة إلى منطقة منكوبة بالتزامن مع الحصار".

وطالب وزارة العمل الفلسطينية بتوفير فرص العمل لـ"العمّال والخريجين الجامعيين" الذين لم يجدوا فرصهم في سوق العمل المحلي بعد.

واستنكر أبو ظريفة تواصل حالة صمت المجتمع الدولي تجاه استمرار فرض الحصار الإسرائيلي للعام (12) على التوالي.

وناشد القيادي في الجبهة الديمقراطية المجتمع الدولي لـ"ضرورة التحرك العاجل للضغط على إسرائيل لرفع حصارها عن غزة، وإيجاد المواد اللازمة لخلق المشاريع التشغيلية وفرص عمل للناس".

يذكر أن أكثر من مليوني نسمة في قطاع غزة، يعيشون أوضاعاً معيشية متردية وصعبة، جراء استمرار الحصار الإسرائيلي منذ أكثر من اثني عشر سنة، وتدهور الوضع الاقتصادي،آخرها وقف المنح والمساعدات الخارجية الأمريكية، الموجهة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" .