اليهود يؤسسون جمعية داخل حزب البديل الألماني ومنظمات يهودية تنتقد

فيسبادن (ألمانيا) - "القدس" دوت كوم - قرر الأعضاء اليهود بحزب (البديل من أجل ألمانيا) أن يؤسسوا لأنفسهم جمعية داخل الحزب يوم غد الأحد في فيسبادن بولاية هيسن وسط ألمانيا.

وقال بيان لمجموعة الأعضاء اليوم السبت إنهم سيعقدون مؤتمرا صحفيا في الثالثة من عصر يوم غد الأحد ليعبر أعضاء الجمعية الجديدة عن رغبتهم في تأسيسها.

وكان العضو المؤسس ديميتري شولتس أعلن أن (البديل من أجل ألمانيا) هو الحزب الوحيد في جمهورية ألمانيا الاتحادية الذي يناقش كراهية المسلمين لليهود، دون التهوين من شأنها.

وأعربت منظمات يهودية عديدة عن انتقادها الشديد لهذه الخطوة، حيث جاء في بيان لها أن البديل الألماني هو الحزب الذي تستوطن فيه كراهية اليهود والتقليل من شأن المحرقة لدرجة إنكارها.

ودعا اتحاد الدارسين اليهود في ألمانيا إلى تنظيم مسيرة في مدينة فرانكفورت الساعة الثانية ظهر يوم غد الأحد تحمل شعار "هذا البديل ليس حلالا" للاعتراض على تأسيس الجمعية، حيث استخدموا في الشعار كلمة "كوشير" وتعنى الطعام الحلال عند اليهود.

ويتوقع منظمو المسيرة أن يشارك فيها أربعمائة شخص، حيث أعلن شباب الخضر والحزب الاشتراكي الديمقراطي واتحاد النقابات الألمانية عن دعمهم لها.