الرئيس يلوح بتنفيذ إجراءات واتخاذ قرارات هامة نهاية الشهر

رام الله- "القدس" دوت كوم -لوح الرئيس محمود عباس بتنفيذ قرارات المجلس المركزي بشأن العلاقة مع اسرائيل، جاء ذلك خلال كلمة مقتضبة نقلها التلفزيون الرسمي مساء اليوم، كشف خلالها عن سلسلة اجتماعات هامة ستعقدها المؤسسات القيادية الفلسطينية خلال هذا الشهر تبدأ بانعقاد جلسات المجلس الثوري، وتنتهي بانعقاد جلسات المجلس المركزي يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري.

وقال في ختام كلمته:"سنكون مضطرين لتنفيذ كل ما يؤكد عليه المجلس المركزي يوم 26 الجاري".

وكان نائب رئيس حركة فتح محمود العالول قال في وقت سابق اليوم "أن ممارسات حكومة الاحتلال والولايات المتحدة هي تصعيد خطير تهدف لمزيد من الضغط على القيادة والشعب لتطويع المواقف الرافضة لكافة الإجراءات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، وتقديم تنازلات للاحتلال، مشددا على أن الموقف الفلسطيني ثابت وكلما ازدادت الضغوط ازداد التمسك بالثوابت الوطنية".

وكان الرئيس محمود عباس هدد باتخاذ إجراءات لإعادة النظر في الاتفاقات الموقعة مع الحكومة الإسرائيلية السياسية والاقتصادية والأمنية على حد سواء، وفي مستقبل السلطة الفلسطينية وتعليق الاعتراف بدولة إسرائيل إلى حين أن تعترف إسرائيل بالدولة الفلسطينية.