تراجع أسعار الذهب مع ارتفاع العائد على سندات الخزانة

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب تراجعا جديدا خلال تعاملات الخميس، بعد ارتفاع العائد على سندات الخزانة الأمريكية إلى أعلى مستوى له منذ حوالي سبع سنوات، في أعقاب البيانات الاقتصادية الأخيرة التي عززت احتمالات إقدام مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي على تشديد السياسة النقدية بوتيرة أسرع.

ويسود اعتقاد بأن مجلس الاحتياط سيرفع سعر الفائدة بواقع 25 نقطة أساس خلال كانون أول/ديسمبر من العام الحالي، مع زيادة الفائدة 3 مرات إضافية خلال .2019

وفي ظل المخاوف من تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة وتأثيره على الاقتصاد العالمي، تراجعت أسواق الأوراق المالية.

وتراجع سعر الذهب في تعاملات اليوم بواقع 30ر1 دولار أي بنسبة 1ر0% إلى 60ر1201 دولار للأوقية تسليم كانون أول/ديسمبر المقبل. وكان الذهب قد تراجع أمس بواقع 10ر4 دولار أي بنسبة 3ر0% إلى 90ر1202 دولارات للأوقية.

وتراجع سعر الفضة اليوم بواقع 080ر0 دولار إلى 590ر14 دولار للأوقية تسليم كانون أول/ديسمبر المقبل. وتراجع سعر النحاس بواقع 0565ر0 دولار إلى 7775ر2 دولار للرطل تسليم كانون أول/ديسمبر المقبل.

وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية ، أظهر تقرير صادر عن مؤسسة "أيه.دي.بي" لمعالج كشوف الأجور، زيادة عدد الوظائف في القطاع الخاص الأمريكي خلال أيلول/سبتمبر الماضي بأكثر من التوقعات.

وأظهر التقرير زيادة عدد الوظائف خلال الشهر الماضي بواقع 230 ألف وظيفة بعد ارتفاعه بواقع 168 ألف وظيفة في آب/أغسطس الماضي، وفقا للبيانات المعدلة.

كان المحللون يتوقعون ارتفاع العدد بواقع185 ألف وظيفة مقابل 163 ألف وظيفة، وفقا للبيانات الأولية في الشهر السابق.

وأشار تقرير منفصل صادر عن معهد إدارة الإمدادات الأمريكي إلى تسارع غير متوقع للنشاط الاقتصادي للقطاع الخاص الأمريكي خلال أيلول/سبتمبر الماضي ،حيث ارتفع مؤشر مديري مشتريات القطاع غير الصناعي خلال الشهر الماضي إلى 6ر61 نقطة مقابل 5ر58 نقطة خلال آب/أغسطس الماضي، في حين كان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 58 نقطة.

كانت الحكومة الائتلافية في إيطاليا قد حددت عجز الموازنة المستهدفة لعام 2020 بمعدل 1ر2% من إجمالي الناتج المحلي ثم 8ر1% في .2021 في الوقت نفسه تحتاج الحكومة إلى الحصول على موافقة الاتحاد الأوروبي على وصول عجز ميزانية إيطاليا خلال العام المقبل إلى 4ر2% من إجمالي الناتج المحلي.

يأتي ذلك فيما قال "جيروم باول" رئيس مجلس الاحتياط الاتحادي الأمريكي خلال أحد المهرجانات في واشنطن العاصمة إن أسعار الفائدة الأمريكية مازالت أقل كثيرا من المعدل الطبيعي حتى بعد الزيادات الأخيرة لها.

وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية، تراجع عدد طلبات الحصول على إعانة بطالة في الولايات المتحدة، خلال الأسبوع المنتهي في 29 أيلول/سبتمبر الماضي، بأكثر قليلا من التوقعات.

وأشار تقرير وزارة العمل الأمريكية اليوم الخميس، إلى أن عدد طلبات الحصول على إعانة بطالة لأول مرة، بلغ خلال الأسبوع الماضي 207 آلاف طلب، بتراجع قدره 8 آلاف طلب عن الأسبوع السابق عليه وفقا للبيانات المعدلة، حيث كان 215 ألف طلب، في حين كان المحللون يتوقعون تراجع عدد الطلبات إلى 213 آلاف طلب مقابل 214 ألف طلب وفقا للبيانات الأولية في الأسبوع السابق.

في الوقت نفسه ،أظهرت بيانات وزارة التجارة الأمريكية الصادرة اليوم الخميس ارتفاع الطلب الصناعي في الولايات المتحدة خلال آب/أغسطس الماضي بنسبة 3ر2% وهو ما يفوق التوقعات، بعد تراجعه بنسبة 5ر0% خلال تموز/يوليو الماضي وفقا للبيانات المعدلة.