التربية تستحدث جائزة حسني الأشهب رداً على منع الاحتلال لاحتفال بذكراه

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، عن استحداث جائزة حسني الأشهب للمعلم المقدسي المتميز، وذلك رداً على منع الاحتلال اليوم الاربعاء احتفالاً في القدس لتكريم رجال وسيدات لهم بصمات واضحة في قطاع التعليم في المدينة، بمناسبة الذكرى الـ 20 لرحيل "حامي التعليم في القدس بعد عام 1967" الراحل حسني الأشهب.

وأكد صيدم أن إطلاق هذه الجائزة يأتي وفاءً لروح الأستاذ الأشهب ورسالته الخالدة، إذ مثّل نموذجاً مشرفاً في الدفاع عن قطاع التعليم في القدس وتثبيته.

وأشار وزير التربية الى أن منع الاحتلال لهذا الاحتفال في القدس "يأتي ضمن الحملة الشرسة التي تُشن ضد قطاع التعليم في المدينة، وأن حماية التعليم في المدينة المقدسة على رأس أولويات وزارة التربية، إذ تواصل الوزارة ومن خلال برنامج حماية التعليم في القدس تكثيف جهودها للدفاع عن الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني في القدس، كما ستواصل الوزارة تعزيز المزيد من مدارس التحدي حول القدس، وليس أقلها مدرسة الخان الأحمر، وفي باقي المناطق المهمشة وتلك التي تقارع التمدد الاستيطاني".

وكان الاحتلال منع الوزير صيدم اليوم الاربعاء من دخول القدس للمشاركة في الفعاليات التربوية المختلفة هناك.