متظاهرون يمنيون يمزقون صورا للرئيس اليمني والعاهل السعودي في تعز

صنعاء- "القدس" دوت كوم- انطلقت مظاهرة واسعة اليوم الثلاثاء في مدينة تعز اليمنية تنديداً بانهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط الحكومة الشرعية، "لا حكومة بعد اليوم لا تحالف بعد اليوم"، ومزقوا صورا للرئيس عبد ربه منصور هادي، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في شارع جمال وسط المدينة.

كما قطع المتظاهرون في مدينة تعز/ 275/ كم مترا جنوب صنعاء/ عددا من الطرق وقاموا بإحراق إطارات السيارات.

وقال سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن معظم المحلات التجارية أغلقت أبوابها تزامنا مع انطلاق المظاهرة، احتجاجا على إنهيار العملة وارتفاع الأسعار.

وشكا السكان من "استمرار تدهور الريال اليمني والارتفاع الكبير للأسعار في ظل صمت الحكومة الشرعية، واستمرار أزمة البنزين والغاز المنزلي".

وأضافوا "نعاني من الفقر وانقطاع المرتبات، وإنهيار الريال سيؤدي إلى مضاعفة حجم المجاعة التي تعاني منها العديد من المناطق في اليمن، الناس تموت جوعاً والحكومة صامتة والحرب مستمرة".

وفي وقت سابق اليوم ، وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمنح مبلغ 200 مليون دولار أمريكي للبنك المركزي اليمني، دعماً لمركزه المالي.

وسجل الريال اليمني انهيارا كبيراً أمام العملات الأجنبية، حيث وصلت قيمة الدولار الواحد إلى 750 ريالا يمنيا، في حين وصلت قيمة الريال السعودي إلى 205 ريالات يمنية.