أم انتحرت شنقاً بسبب وظيفتها!

رام الله- "القدس" دوت كوم- أقدمت سيدة على الانتحار شنقاً بعدما تمّت إقالتها من وظيفتها في عيادة طبيب جراحة.

وفي التفاصيل، فقد قامت فيكتوريا بوكوك بقتل نفسها في المنزل بينما كان زوجها وابنهما الرضيع نائمين في الطابق العلوي. وقد عثر الزوج على شريكته البالغة من العمر 27 عاماً جثة فسارع الى الاتصال بخدمات الطوارئ.

ولسوء الحظ، لم تتجاوب السيدة بوكوك مع جهود المسعفين الكبيرة لإنقاذ حياتها، فتوفيت في مكان وقوع الحادثة في لامبورن بالقرب من هانغرفورد في بيركشاير.

وبحسب المعلومات التي وردت في التحقيقات، فقد عاشت السيدة بوكوك معركة قاسية ضدّ الاكتئاب لسنوات عدة، كما إنها خسرت مؤخراً وظيفتها في عيادة طبيب جراحة عامة.

إشارة الى أن تقريراً طبياً كشف عن وجود كمية من الكحول، أكثر بقليل من الحد القانوني، في جسم بوكوك عندما توفيت، بالإضافة الى الكوكايين وكمية كبيرة من دواء مضاد للاكتئاب.