تسليم الجوائز للفائزين في المسابقة الخضراء بملتقى الأعمال في جامعة بيرزيت

رام الله- "القدس" دوت كوم- سلم ممثل الاتحاد الأوروبي، الجوائز للفائزين في المسابقة الخضراء التي نظمها ملتقى الأعمال في جامعة بيرزيت، في احتفال نظم في مركز التعليم المستمر في رام الله، بحضور ممثلين عن المجتمع المحلي والمؤسسات الرسمية والمانحة والتنموية والناشطين في مواضيع البيئة والريادة الخضراء وممثلي سلطة جودة البيئة وجامعة بيرزيت.

وكانت الجائزة الأولى من نصيب فريق يوسف الخطيب وآية صرصور فيما حصل فريق شاكر نعيرات على المركز الثاني، وقد فاز الفريقان برحلة تعليمية إلى برشلونة في إسبانيا، يتخللها حضور مؤتمر SwitchMed Connect حيث سيتكفل الاتحاد الأوروبي بتكاليف الرحلة والمؤتمر من خلال ملتقى الأعمال. وجاء في المركز الثالث ثلاثة فرق حصلت على هدايا عينية وهي: فريق عاصم عطياني، وفريق محمود عبد الكريم، وفريق صلاح عبد الرحمن موسى الصادي من غزة.

وأوضح نائب رئيس جامعة بيرزيت للتخطيط والتطوير د. زياد الميمي في كلمته في افتتاح الحفل أن "ملتقى الأعمال يعمل إضافة إلى مساعدة الشركات في التغلب على المصاعب الإدارية والعملياتية وتطوير قدرات ومهارات طلبة الجامعات، على تكريس الممارسات الاجتماعية والخضراء كمبادئ أساسية وهامة في إدارة المنشآت والأعمال في السياق المحلي حيث تنتشر الممارسات الضارة بالبيئة وعدم تكافؤ الفرص الاجتماعية وفرص التشغيل".

وأكد أن رسالة الملتقى تتماشى تماما مع رؤية جامعة بيرزيت ورسالتها وقيمها المتمثلة في المسؤولية المدنية والاجتماعية، والاهتمام بالبيئة، والبحث والتطوير، والأخلاقيات المهنية. وأضاف "إننا نطمح، من خلال المسابقة الخضراء، إلى صياغة طريق إلى مستقبل مستدام مع بيئة قوية. لهذا، كان من الضروري بناء الأفراد والمجتمعات المهتمين بيئياً والمسؤولين بيئياً، الذين يدركون بشكل متزايد التحديات البيئية المحلية والعالمية والذين يرغبون بالمساهمة في حماية البيئة والحفاظ على مواردنا الطبيعية".

بدوره قال ممثل الإتحاد الأوروبي جياكومو ميسيروتشي ان الاتحاد يدعم ويشجع مبادرات "التنمية الاقتصادية المستدامة" التي تندرج في إطار المبادئ الأساسية للاستراتيجية الأوروبية المشتركة لعام 2017 - 2020.

ولفت إلى أن المسابقة الخضراء تشجع الطلبة على تصميم المبادرات الخضراء التي تغير الطريقة التي تتبعها الشركات في الأعمال التجارية، وزيادة الوعي بأنماط الحياة التي تساعد على حماية النظام البيئي المحلي والحفاظ على الموارد.

أما المدير العام للإدارة العامة للسياسات والتخطيط في سلطة جودة البيئة زغلول سمحان فهنأ ملتقى الإبداع والأعما في جامعة بيرزيت على المسابقة الخضراء، معتبرا أنها تساعد بشكل مباشر في حماية البيئة والنظام البيئي الفلسطيني.

ولفت سمحان إلى أن "السلطة تعمل جنباً إلى جنب مع القطاع الخاص والجامعات وقطاع الأعمال والقطاع العام لحماية البيئة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

يشار إلى أختيار الفائزين جرى بناء على نتائج عرض أفكار ومشاريع الفرق المتسابقة على هيئة المحكمين والتي تكونت من الخبراء البيئيين في سلطة جودة البيئة مدير عام السياسات و التخطيط المهندس زغلول سمحان، والمهندس عماد البابا والمهندس ياسر أبو شنب، ومن جامعة بيرزيت د. عمر زيمو، و م. جورج يوريوس، وم. باهر دكيديك، ومن جامعة البوليتكنيك علي رمضان، ومديرة مركز البيئة في فلسطين وجدان الشريف.

وقد عرض 28 فريقا أفكارهم ومشاريعهم أمام الهيئة يوم الأربعاء 19 أيلول 2018، حيث تنوعت المشاريع بين إدارة المخلفات الصناعية واستخدام الطاقة المتجددة وإعادة تدوير المياه في المساكن والصناعات الزراعية وتصنيع البدائل الحيوية للبلاستيك والممارسات التجارية الصديقة للبيئة ورفع الوعي لدى المواطنين بأهمية الحياة المتوازنة والاستدامة البيئية.

يشار إلى أن المسابقة الخضراء تعقد سنويا ويتوجب على المشاركين إبداء الرغبة بتطبيق أفكارهم البيئية من خلال المجتمع المحلي أو المؤسسات المحلية أو تحويلها إلى مشاريع ريادية خضراء، ويقدم ملتقى الأعمال الدعم الفني والإداري للفرق المؤهلة بما في ذلك المساعدة في فحص الأفكار في مختبرات الجامعة والإرشاد في تنظيم الأفكار وتحويلها إلى خطط عمل تجارية وكيفية البدء بمشاريع خضراء، ويتم تقديم هذه الخدمات مجانا من خلال الملتقى بفضل الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي.