الجيش السوري يواصل التقدم في آخر جيب لـ "داعش" ببادية السويداء

دمشق- "القدس" دوت كوم- واصل الجيش السوري، الخميس، التقدم في آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي (داعش) في منطقة تلول الصفا ببادية السويداء جنوبي البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" بأن "وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم داعش بمنطقة تلول الصفا بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي".

وأشارت الوكالة إلى أن "الاشتباكات أسفرت عن إحكام وحدات من الجيش السيطرة على مساحات جديدة من المنحدرات والجروف القاسية المليئة بالمغاور والكهوف والنقاط الحاكمة، بعد القضاء على العديد منهم".

ولفتت "سانا" إلى أن التقدم الجديد للجيش "أدى إلى تشديد الطوق وقطع طرق إمداد" التنظيم وحرمانه من معظم مصادر المياه وإفشال محاولات تسلل عناصره.

من جانبه، أكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، ومقره لندن، أن الاشتباكات العنيفة لا تزال مستمرة في المنطقة الواقعة على الحدود الإدارية بين باديتي ريف دمشق والسويداء، على بعد نحو 50 كلم من قاعدة التحالف الدولي.

وأشار المرصد إلى أن الاشتباكات تتركز في منطقة تلول الصفا، حيث تسعى قوات الجيش السوري والرديفة لإنهاء تواجد التنظيم فيها من خلال هجمات مستمرة مدعمة بقصف جوي وصاروخي.

وتتسم تلول الصفا بأنها منطقة وعرة وذات طبيعة جغرافية صعبة تبطئ من تقدم الجيش السوري، إضافة لتحصن عناصر التنظيم في الكهوف والمغاور الموجودة بتلك المنطقة.

ويواصل الجيش السوري حملته في الريف الشرقي من السويداء ضد "داعش" بعد هجوم واسع النطاق شنه عناصر التنظيم في 25 من تموز/يوليو الماضي على مدينة السويداء وقرى بالريف الشرقي للمحافظة، مما أسفر عن مقتل أكثر من 260 شخصا واختطاف أكثر من 30 مدنيا، معظمهم أطفال ونساء، إلى جهة مجهولة.