النقل والمواصلات وجامعة بيرزيت تبحثان الحلول للأزمة المرورية

رام الله - "القدس" دوت كوم - بحث وزير النقل والمواصلات المهندس سميح طبيلة مع رئيس جامعة بيرزيت د. عبد اللطيف أبو حجلة ، خلال زيارة له للجامعة أمس الثلاثاء، عدداً من القضايا والمواضيع كان أبرزها الإشكاليات التي تواجه جامعة بيرزيت فيما يخص أزمة طريق رام الله بيرزيت ، والتي تشكل قلقاً للطالب وللموظف في الجامعة على حد سواء .

وخلال اللقاء عبر الوزير طبيلة عن سعادته بهذا اللقاء ، مؤكداً إستعداد الوزارة بدراسة كافة الإشكاليات التي تواجه الجامعة فيما يخص مجال قطاع النقل والمواصلات ، والبحث عن حلول خلاقة لمشكلة الاكتظاظ والازدحام التي تعانيه الجامعة لا سيما في أوقات الذروة ، إضافة للتعاون مع كافة الجهات المختلفة كبلدية بيرزيت والشرطة وشركات المواصلات لحل هذه الإشكالية .

وأضاف طبيلة بأن خدمة الطلبة والجامعات وتوفير لهم مواصلات ميسرة وسهلة هي ضمن سلم أولويات الوزارة ، ولا نألو جهداً في سبيل تحقيق ذلك وفق عمل مشترك وبما يتماشى مع القوانين والأنظمة المعمول بها ، موضحاً بأننا سنوعز لدوريات السلامة على الطرق بتكثيف الجهود على خط الجامعة من أجل تنظيم حركة المرور والتخفيف من الإزدحام والإختناق المروري الحاصل .

كما أشار الوزير بأن الوزارة وبالتعاون مع كافة الجهات الشريكة بصدد تنفيذ العديد من البرامج والخطط الإستراتيجية التي تصب في خدمة المواطن وتوفير له كل مقومات الراحة ، وتسهم أيضا في التخفيف من المشاكل والأزمات المرورية .

من جهته رحب د. أبو حجلة بالوزير وبالطاقم المرافق له ، وقدم شرحاً حول الإشكاليات التي تواجه الطلبة والموظفين من ناحية المواصلات ، خاصة في وقت الذروة ، وضرورة توفير مركبات وحافلات إضافية لخدمة خط رام الله بيرزيت ، وتنظيم حركة المركبات للحد من الإختناقات والإزدحامات المرورية ، وإمكانية تأخير ساعات عملها بما ينسجم مع المساقات الدراسية في الجامعة ، إضافة إلى موقع موقف خط بيرزيت رام الله ، وإمكانية تحسينه وتطويره وتوفير مظلات لخدمة الطلبة .

كما دعا د. أبو حجلة الوزير لإيجاد حل لطلبة القدس وتسهيل تنقلاتهم الى الجامعة ، وتفعيل مشروع خط القدس بيرزيت ، الذي سيخدم ثلث طلبة الجامعة، البالغ عددهم ما يقارب 14 ألف طالب وطالبة .

وإتفق الطرفان على إعداد بروتوكول تعاون في أقرب وقت من أجل حل هذه المشكلة ، وتشكيل لجنة مشتركة لإيجاد الحلول الملائمة لخدمة الطلبة والتخفيف من معاناتهم خصوصاً مع قدوم فصل الشتاء.