الائتلاف التربوي الفلسطيني ينتخب لجنه تنسيقية جديدة

نابلس - "القدس" دوت كوم- مدار للصحافة والاعلام - انتخبت المؤسسات الأعضاء في الائتلاف التربوي الفلسطيني لجنتها التنسيقية، وذلك خلال اجتماع لها عقد في الأردن.

وانتخبت الجمعية العمومية ١١عضواً من أصل ١٨ مؤسسة مرشحة لخوض الانتخابات.

وضمت اللجنة التنسيقية الجديدة المنتخبة كلاً من مركز إبداع المعلم، الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية، مركز يافا الثقافي وشركاء في التنمية المستدامة، جمعية مدرسة الأمهات، مؤسسة ملتقى الطلبة، اتحاد المؤسسات الأهلية للتنمية، جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية، لجان العمل الصحي، الهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية الفلسطينية، وطاقم شؤون المرأة.

وبدأت الجمعية العمومية للائتلاف اجتماعها بجلسة غير عادية تم خلالها اتخاذ قرار بزيادة عدد أعضاء اللجنة التنسيقية في الضفة إلى ١١ عضوا، وفي قطاع غزة إلى 7 أعضاء، على أن يكون الرئيس هو الصوت المرجح لأي قرارات في حال التساوي في عدد الأصوات، ومن ثم عقدت الجمعية العمومية جلستها العادية التي تضمنت عرض ومناقشة التقريرين الإداري والمالي لعام 2018، حيث تم اقرارهما بالإجماع، وقدمت اللجنة التنسيقية السابقة استقالتها وجرت بعدها انتخابات للجنة التنسيقية الجديدة.

وعقدت اللجنة التنسيقية المنتخبة اجتماعها الأول من أجل توزيع المناصب، حيث تم اختيار مركز إبداع المعلم رئيسا، وشركاء في التنمية المستدامة نائبا، واتحاد المؤسسات الأهلية للتنمية أمينا للسر واختيرت الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية أمينا للصندوق، بالإضافة لعضوية كل من مركز يافا الثقافي ولجان العمل الصحي، ومؤسسة ملتقى الطلبة، وجمعية مدرسة الأمهات، وطاقم شؤون المرأة، والهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية الفلسطينية، وجمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية.

وقد عقد هذا الاجتماع بعد اختتام ورشتي عمل تدريبيتين نظمهما الائتلاف التربوي الفلسطيني من أجل تطوير قدرات المؤسسات الأعضاء في مجال تحليل السياسات العامة، ومجال رصد وتوثيق الانتهاكات المتعلقة في الحق بالتعليم. واستمرت الورشة على مدى ثلاثة أيام وبمشاركة ٢٤ مؤسسة من أعضائه.

جدير بالذكر أن الائتلاف التربوي الفلسطيني هو إطار أهلي مؤسساتي، يعمل للضغط والتأثير في السياسات، وصولاً الى سياسات وتشريعات تضمن وصول كافة الأطفال في فلسطين إلى تعليم نوعي ومجاني وإلزامي، بما يتلاءم مع الهدف الرابع من أهداف التنمية العالمية. ويضم في إطاره الائتلافي جمعيات واتحادات ونقابات ولجان، تعمل معا للوصول الى بيئة تربوية آمنة منسجمة دامجة معززة للهوية الوطنية.

وتأسس الائتلاف التربوي الفلسطيني عام 2007 بمبادرة من مركز إبداع المعلم بهدف مختلف كافة الجهود العاملة في قطاع التعليم في فلسطين.