محكمة مصرية تصدر حكما نهائيا بإعدام 20 إسلاميا دينوا بقتل 13 شرطيا

القاهرة- "القدس" دوت كوم- أصدرت محكمة النقض المصرية الاثنين حكما نهائياً بإعدام عشرين إسلاميا من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، دينوا بقتل 13 شرطيا في هجوم على مركز شرطة بغرب العاصمة المصرية عقب الإطاحة بمرسي عام 2013.

وقال مسؤول قضائي، إن هذه المحاكمة هي الثانية للمتهمين أمام محكمة النقض، وبالتالي فان "الحكم نهائي وبات غير قابل للطعن".

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بالحكم نفسه في الثاني من تموز/يوليو 2017، وقام المتهمون بالطعن على الحكم.

ووفقا للقانون، فإن أحكام محكمة الجنايات قابلة للطعن مرتين أمام محكمة النقض. وفي المرة الثانية يصبح حكم النقض نهائيا.

ودين المتهمون بمهاجمة مركز للشرطة في منطقة كرداسة (غرب القاهرة) وقتل 13 شرطيا والتمثيل بجثثهم في 14 آب/اغسطس 2013. ونفذ الهجوم بعد ساعات من فض الأمن المصري إعتصامين للاسلاميين في القاهرة ما أدى إلى سقوط أكثر من 700 قتيل.

كما قضت محكمة النقض الاثنين في القضية نفسها بالسجن المؤبد (25 عاما) لثمانين متهما والسجن 15 عاما لـ34 متهما بينما برأت 21 متهما.

ومنذ عزل مرسي من قبل الجيش الذي كان يقوده آنذاك الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي في 3 تموز/يوليو 2013، صدرت احكام بالاعدام بحق مئات من انصاره إلا أن محكمة النقض أيدت عددا قليلا منها وألغت معظمها.