الرئيس يبحث مع نظيره الايرلندي في دبلن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية

دبلن - "القدس" دوت كوم - اجتمع الرئيس محمود عباس، في القصر الجمهوري في العاصمة الايرلندية دبلن، مساء اليوم السبت، مع نظيره الايرلندي مايكل هيغنز.

واطلع الرئيس نظيره الايرلندي على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني ومحاولات الاحتلال تهجير المواطنين من أراضيهم في قرية الخان الأحمر، اضافة الى سلب الأراضي لصالح الاستيطان وتشريع القوانين العنصرية ضد الفلسطينيين.

كما استعرض الرئيس الإجراءات الأميركية بحق الفلسطينيين والمتمثلة بنقل السفارة الأميركية الى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل ووقف تمويل وكالة غوت وتشغيل اللاجئين (الأونروا) ووقف المساعدات وأخيراً إغلاق مكتب منظمة التحرير في العاصمة واشنطن.

وتطرق الاجتماع أيضاً الى مسألة اعتراف ايرلندا بفلسطين رسمياً بعد أن كان البرلمان الايرلندي أول برلمان يعترف بدولة فلسطين.

كما تم بحث الإجراءات الأميركية الأخيرة بحق الشعب الفلسطيني وما يتعلق بصفقة القرن والمحاولات الاميركية لتصفية القضية الفلسطينية.

وتحدث الرئيسان حول قطع المساعدات الأميركية وقرار وقف تمويل (الأونروا) الذي يمس حياة اكثر من ستة ملايين لاجئ في داخل فلسطين وخارجها، وفرص سد العجز المترتب على قطع المساعدات الأميركية.

كما تطرق الاجتماع الى آخر التطورات المتعلقة بالمصالحة الوطنية والأوضاع في قطاع غزة.

وحضر هذا الاجتماع الوفد المرافق للرئيس وضم كلا من : أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات، ونائب رئيس الوزراء د. زياد ابو عمرو، ووزير الخارجية د. رياض المالكي، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي. وسفير فلسطين لدى جمهورية ايرلندا احمد عبد الرزاق.

وفي وقت لاحق من مساء اليوم السبت، استقبل الرئيس محمود عباس في مقر اقامته في العاصمة الايرلندية دبلن، رئيس الوزراء الايرلندي ليو فارادكار.

وتناول اللقاء تطورات الاوضاع في الاراضي الفلسطينية، وخاصة تصاعد وتيرة الاستيطان والإعتداءات الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.