الهجرة ومفاوضات بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين في سالزبورغ

بروكسل- "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- من المقرر أن يبدأ زعماء الاتحاد الاوروبي اجتماعا يستمر يومين، في مدينة سالزبرج، اليوم الاربعاء لبحث أزمة الهجرة التي تجتاح أوروبا وآمال تفادي نتيجة فوضوية في حال عدم التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

ومن المتوقع أن تهيمن الهجرة على أول مناقشات لزعماء الاتحاد الاوروبي على مأدبة عشاء، مساء اليوم بعد أن دعا رئيس المجلس الاوروبي، دونالد توسك زعماء التكتل إلى إنهاء "استيائهم المتبادل" حول القضية.

وكتب توسك أمس الثلاثاء "إذا أراد البعض حل الازمة، بينما يريد آخرون استغلالها، ستبقى غير قابلة للحل".

وعلى الرغم من تراجع حاد في عدد المهاجرين إلى أوروبا، منذ تدفق عدد المهاجرين في عامي 2015 و2016، عادت القضية إلى جدول الاعمال السياسي في الاشهر الاخيرة.

وتقول إيطاليا والنمسا والعديد من دول وسط أوروبا إن السبيل الوحيد لوقف الهجرة غير الشرعية هو تعزيز الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي، بينما تعارض محاولات إعادة توزيع طالبي اللجوء داخل التكتل.

وتريد حكومات أخرى تسوية تلك الازمة، خوفا من أن تساعد القضية الاحزاب الشعبوية في تحقيق مكاسب في انتخابات الاتحاد الاوروبي العام المقبل.

وفيما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، سيدرس زعماء الاتحاد الاوروبي ما إذا كانت هناك حاجة لقمة خاصة مقترحة في تشرين ثان/نوفمبر المقبل.

وحذر توسك أمس من أنه "لا يزال من الممكن جدا ألا يكون هناك اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي".

وتجرى مفاوضات لضمان خروج سلس لبريطانيا من الاتحاد الاوروبي في 29 آذار/مارس 2019 . لكن مازالت هناك قضايا رئيسية، من بينها شكل الحدود الايرلندية.

وبدون اتفاق، سيتم وقف العمل بقواعد الاتحاد الاوروبي في بريطانيا، بين عشية وضحاها، مما قد يؤدي إلى فوضى.

وستجتمع رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي مع زعماء الاتحاد الاوروبي على مأدبة عشاء اليوم .

وستتغيب غدا الخميس عن نقاش، سيضم مفوض الاتحاد الاوربي لشؤون البريكست،ميشيل بارنييه.