استشهاد شاب في بلدة بيت ريما أثناء اعتقاله

رام الله - "القدس" دوت كوم - استشهد صباح اليوم، شاب من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، إثر تعرضه للضرب الشديد على أيدي جنود الاحتلال، أثناء اعتقاله.

وأفادت مصادر محلية أن جنود الاحتلال اعتدوا على الشاب محمد زغلول الخطيب، ما أدى إلى تعرضه للإغماء، ومن ثم اعتقلوه، ليستشهد على إثر ذلك.

وأكد نادي الأسير أن الشهيد تعرّض للضرب في غرفته وبملابس النوم عقب اقتحام منزله لاعتقاله صباح اليوم الثلاثاء.

ووفقاً لرواية لعائلته، فإن قوات الاحتلال قامت بضرّبه وهو متواجد بغرفته قبل أن تقوم بحمله واعتقاله لاحقاً، والإعلان عن استشهاده.