إدارة سجن رامون تعزل الأسير خضر عدنان

جنين ـ "القدس" دوت كوم- علي سمودي ـ ذكرت مؤسسة "مهجة القدس للشهداء والأسرى"، أن إدارة سجن "رامون" عقدت جلسة محاكمة بتاريخ 12/09/2018م للأسير المضرب عن الطعام خضر عدنان لليوم الـ (15) على التوالي، وقررت عزله في الزنازين لمدة سبعة أيام بسبب إضرابه عن الطعام.

وأفاد الأسير الشيخ خضر عدنان في رسالة وصلت "مؤسسة مهجة القدس" نسخةً عنها، أن إدارة السجن منعت عنه الحاجيات الأساسية، وكذلك القرطاسية والراديو والصحف والفورة والمخدة، موضحاً أن كل ذلك جاء بادعاء أن المضرب عن الطعام "يشكل خطر على أمن الجمهور".

وأشار عدنان في رسالته، إلى أنه تعرض في زنزانته لتفتيش ليلي استفزازي، كجزد من عملية التنكيل والضغط عليه لفك إضرابه.

جدير بالذكر، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشيخ خضر عدنان بتاريخ 11/12/2017م، ووجهت له عدة تهم تتعلق بالتحريض ضد الاحتلال.

والمعتقل عدنان من بلدة عرابة قضاء جنين، وكان حقق انتصاراً نوعياً في إضرابين سابقين خاضهما في الأسر ضد الاعتقال الاداري وتكللا برضوخ الاحتلال لمطلبه في الحرية، ويكرر اليوم هذه المعركة منفرداً للمرة الثالثة على التوالي مطالباً بحقه في الحرية ورفضاً للاعتقال التعسفي.