لجنة اليتيم العربي تفتح التنافس على المنح الجامعية

عمان - "القدس" دوت كوم - منير عبد الرحمن - - أعلنت جمعية "لجنة اليتيم العربي" عن فتح باب قبول طلبات القروض والمنح والكفالات لطلبة الجامعات في فلسطين والأردن، الذين تنطبق عليهم الشروط المتبعة من قبل الجمعية.

وقالت المهندسة صفاء جرار المديرة التنفيذية لجمعية لجنة اليتيم العربي التي تتخذ من عمان مقرًا لها، لـ "القدس" إنه سيتم دراسة كل الطلبات والبت بها والبدء بتقديم المنح والمساعدات لمستحقيها خلال الفترة القادمة.

وتأسست جمعية لجنة اليتيم العربي كجمعية خيرية في حيفا في عام 1940 وأعيد تأسيسها في عمان عام 1949 بعد الاحتلال الاسرائيلي عام 1948 للحفاظ على دور الجمعية الوطني لمساعدة الطلبة من خلال المنح والقروض الميسرة في فلسطين والاردن إلى جانب إدارة المدرسة الصناعية المهنية في مدينة القدس.

وأوضحت المهندسة صفاء أن عدد الطلبة الذين استفادوا من خدمات الجمعية منذ تأسيسها ولغاية الآن وصل 27 ألف طالب وطالبة، مشيرةً إلى أنّ الجمعية تطمح لزيادة أعداد الطلبة المستفيدين من الجمعية، بما يتوافق مع حجم التبرعات المقطوعة والمنتظمة ضمن برنامج الصناديق التعليمية الممولة من قبل الأفراد والمؤسسات، بهدف تمكين الشباب المتفوقين والمحتاجين من إكمال دراستهم، والعمل على توفير فرص العمل لهم لتأمين حياة كريمة والمساهمة بتنمية مجتمعاتهم.

وحول التحديات التي تواجهها المدرسة الصناعية الثانوية في القدس والتي تأسست عام 1965 قالت إن التحدي الاساسي هو الحفاظ على استمرار المدرسة وتطويرها، لما للتعليم في القدس من خصوصية.

وقالت إن المدرسة الصناعية الثانوية في القدس تستهدف الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 18 عامًا، وتوفر كافة الإمكانات المادية والبشرية والظروف المناسبة لتطوير وتنمية مهاراتهم العملية والفنية في تخصصات الكهرباء، والخراطة، والتمديدات الصحية والتدفئة المركزية، بالإضافة إلى اللحام والنجارة والديكور، وصيانة أجهزة الحاسوب والشبكات، وميكاترونيكس السيارات، والإدارة الفندقية، لتمكين شباب مدينة القدس من القيام بدورهم الوطني والاجتماعي والاقتصادي في ظل التحديات التي تواجههم