الرجوب يطلع وزير الخارجية العماني على آخر المستجدات السياسية

مسقط- "القدس" دوت كوم- التقى أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب اليوم الخميس، في العاصمة العمانية مسقط، بوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي.

ونقل الرجوب رسالة شفهية من الرئيس محمود عباس، أشاد فيها بموقف السلطنة الداعم دوما لحقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال، إضافة إلى استعراض لآخر المستجدات التي تمر بها القضية الفلسطينية والموقف الفلسطيني منها.

وعرض الرجوب خلال اللقاء، لآخر التطورات في الأرض الفلسطينية المحتلة، وخاصة عقب الإجراءات الأميركية الأخيرة وأثرها الخطير على الشعب الفلسطيني، خاصة إيقاف المساعدات عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" ومستشفيات القدس، وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، إضافة إلى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخاص بالقدس، وما يتردد حول ما يسمى صفقة القرن، والتداعيات الخطيرة لهذا كله على مستقبل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وعملية السلام في المنطقة، وعلى الأمن والاستقرار فيها.

وأكد الرجوب، موقف القيادة الفلسطينية الثابت من سياسات الاحتلال، وما تشملها من توسيع الاستيطان وتهويد القدس، وفيما يتعلق بعملية السلام، إضافة للجهود المبذولة لإتمام عملية المصالحة، بما يخدم آمال الشعب الفلسطيني، ويجسد حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين.

من جانبه أكد بن علوي، دعم السلطنة وعلى رأسها السلطان قابوس بن سعيد لموقف القيادة الفلسطينية تجاه عملية السلام، وملف المصالحة الوطنية، ومواصلة هذا الدعم حتى تحقيق الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

وتطرق الجانبان لكافة القضايا الكفيلة بتعميق العلاقات الثنائية، والتنسيق المشترك في كافة المجالات والمحافل الدولية.