ابتزاز النساء في بريطانيا.. الجنس مقابل عدم دفع الإيجار

رام الله- "القدس" دوت كوم- تعاني الكثير من النساء في بريطانيا من الابتزاز أثناء محاولتهن البحث عن شقة للإيجار، إذ يعرض عليهن الملاك السكن مجانا أو بأسعار بخسة مقابل ممارسة الجنس.

وقدرت دراسة استقصائية أجرتها مؤسسة "يوغوف" للإسكان الخيري أن 250 ألف امرأة في المملكة المتحدة تعرضن للابتزاز الجنسي مقابل إيجار مخفض خلال السنوات الخمس الماضية، حسبما ذكرت صحيفة تايمز.

وبحسب موقع "week"، تمكنت مراسلة التلفزيون البريطاني (بي بي سي) من أن تصور عبر كاميرا مخفية محاولة ابتزازها من قبل بعض ملاك العقارات في مدينة بريستول جنوبي غربي إنجلترا.

وقالت راشيل ستونهاوس إنها قررت القيام بهذا التحقيق بعد قراءتها لعشرات الإعلانات، التي تتحدث عن إمكانية حصول النساء على سكن مجاني.

وصورت راشيل أحد الملاك ويدعى توم، حيث عرض عليها سكنا في شقة بضواحي بريستول، وعندما سألته المراسلة إن كان عليها أن تقدم خدمات جنسية أجاب: "في النهاية المطاف، نعم".

وقال مالك آخر لها: "سيكون الإيجار باهظ الثمن بالنسبة لك، لذا يوجد طرق أخرى للدفع مثل مثل الطهي والتنظيف وربما أمور جنسية".

وعرض مالك عقار، ويدعى مايك على الصحفية إعفائها من إيجار الغرفة والفواتير وأي تكاليف أخرى، مقابل أن تمارس الجنس معه مرة واحدة في الأسبوع.

ووفقاً لوزارة العدل البريطانية، فإن الابتزاز الجنسي مقابل عدم دفع الإيجار هو جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة قد تصل إلى 7 سنوات، فيما طلبت الشرطة من ضحايا الابتزاز، الإبلاغ أي اعتداءات يتعرض لهن على الفور.