الزهار يدعو الفصائل لرفض استمرار العمل باتفاق أوسلو

غزة - "القدس" دوت كوم - دعا محمود الزهار رئيس كتلة حماس البرلمانية في المجلس التشريعي، اليوم الأربعاء، الفصائل الفلسطينية إلى اتخاذ موقف موحد لرفض الاستمرار بالعمل باتفاق أوسلو.

وطالب الزهار خلال جلسة لكتلة حماس البرلمانية في ذكرى انسحاب الاحتلال من غزة، إلى العمل على ملاحقة كل من وقع على اتفاقية أوسلو وتقديمهم للمحاكمة، كما قال.

واعتبر أن اتفاق أوسلو كان بمثابة صك للاحتلال للتنازل عن الحقوق والثوابت، مبينا أن الاتفاق عمل على تمزيق الوحدة الجغرافية للأراضي الفلسطينية.

وقال إن "اتفاقية أوسلو شجعت الاحتلال على مزيد من الاستيطان في القدس والضفة الغربية".

ودعا الزهار، إلى تشكيل فريق من سياسيين واقتصاديين لتقييم تبعيات الاتفاقية وصياغة البدائل واعتبار الاتفاق السابق كأنه لم يكن، مشددا على "ضرورة مناشدة كافة برلمانات العالم لإجبار العالم لوقف تطبيق الاتفاقية على الفلسطيني واحترام القانون الدولي".

وأكد الزهار على أهمية توافق الكل الفلسطيني على برنامج وطني قائم على التمسك بالثوابت الوطنية، لمواجهة مشاريع التسوية، وإعادة بناء منظمة التحرير على أسس وطنية سليمة أو إيجاد أطر جديدة.

وشدد الزهار على رفضه استمرار اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل، مطالبا بضرورة اعتراف فريق أوسلو بفشل الاتفاقية والاعتذار للشعب الفلسطيني وإلغاء اتفاقية باريس الكارثية، ودعم المقاومة الفلسطينية وتشكيل مرجعيات رفع دعاوي حقوقية لارتكابه جرائم حرب.