نانسي عجرم تخضع لاختبار نوع الجنين.. كيف يكون وحام الولد؟

رام الله-"القدس" دوت كوم- من المعروف أن النجمة اللبنانية نانسي عجرم تنتظر مولوداً جديداً، ولا تزال في شهور الحمل الأولى، حيث كشفت عن ذلك من خلال صورة لابنتيها ميلا وايلا نشرتها على تطبيق "انستغرام".

وفي هذا الاطار، أكدت عجرم أنها لا تعرف جنس الجنين حتى الآن، لافتة الى أنه إذا كان بنتاً، فهي تحتفظ ببعض الفساتين الجميلة التي ستستعين بها وتلبسها اياها، وإذا كان صبياً ستضطر الى شراء كل الأشياء التي تناسب المولود الذكر.

وفي لفتة طريفة من برنامج mbctrending طلوا إليها إن تختار بين الحامض والحلو لمعرفة نوع الجنين، فاختارت الأول، وأوضحت أنها في حملها السابق أيضاً كانت تتناول الأطعمة الحامضة وأنجبت إبنتها.

وعن الإسم، أكدت الفنانة انها ستكون مهمة ابنتيها اللتين بدأتا في التحضير له منذ الآن من خلال اجتماعات ثنائية طريفة للوصول الى الاسم المناسب للطفل الجديد.

وفي هذا السياق، هل يهمك أن تعرفي جنس مولودك من الوحام؟ إليك مجموعة من المعتقدات المتوارثة والتي باتت سائدة بعد تكرارها على مرّ السنوات.

يؤكد الأجداد أن الحامل بجنين ولد تميل إلى تناول الاشياء المالحة، وتحب الأكلات الحامضة، وتطلبها باستمرار، ولا تستطيع الإستغناء عنها طوال فترة الوحام.

ومن المعتقدات المتوارثة أيضاً أن الحامل بولد تشعر بحموضة كبيرة جداً، تصل إلى حدّ الألم في بعض الاحيان، وتترافق مع شعور مستمر بالحاجة الى التقيء بسبب رائحة الطعام في المنزل أو أي رائحة أخرى قد تزعجها.

وأيضاً يقال ان الحامل بذكر تواجه مشكلة في النوم، حيث تعاني بشكل دائم من الأرق وألم المفاصل.

أما متى ينتهي الوحام وهذه الأعراض، فعادة مع نهاية الأشهر الثلاث الأولى، إلا أنّ بعض الأمهات قد تمتد معهن تلك الفترة أكثر.