إسرائيل ترحب بالقرار الأمريكي بإغلاق مقر منظمة التحرير في واشنطن

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - رحبت إسرائيل اليوم الثلاثاء بقرار الولايات المتحدة إغلاق مقر بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عن "مصادر كبيرة في القدس" ترحيبها بالقرار.

واعتبرت المصادر أن "توجه الفلسطينيين إلى المحكمة الدولية في لاهاي ورفضهم التفاوض مع إسرائيل والإدارة الأمريكية لا يدفعان بالسلام قُدمًا".

من جهة أخرى، نقلت الهيئة عن مصادر إسرائيلية توقعها أن يلتقي وزير المالية موشيه كحلون قريبا مع رئيس الوزراء رامي الحمد الله، دون الإشارة إلى ما الذي سيتم مناقشته في اللقاء.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت رسميا أمس عن قرارها إغلاق مقر البعثة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وقالت إنها كانت تسمح بعمل الممثلية "عندما كانت تدعم هدف التوصل إلى اتفاق سلام دائم وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وجاء في البيان أن المنظمة "لم تتخذ خطوات من أجل بدء محادثات مباشرة مع إسرائيل ... بل إنها على عكس ذلك نددت بخطة سلام أمريكية حتى قبل أن تطلع عليها ورفضت الانخراط مع الحكومة الأمريكية فيما يتعلق بجهود السلام".

ونددت منظمة التحرير أمس بالبقرار، وقال أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات إن القرار يمثل "دليلا على انغماس واشنطن الأعمى مع الاحتلال الإسرائيلي"، وأن إجراءات الإدارة الأمريكية "تؤكد أنها منحازة بشكل كامل لإسرائيل، بما يترتب على ذلك بأن لا تكون واشنطن جزءا من أية عملية سلام".