وفد من "القائمة المشتركة" يطلع أبو الغيط على خطورة "قانون القوميّة" الإسرائيلي

القاهرة - "القدس" دوت كوم - أطلع وفد نواب القائمة المشتركة، الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط، على خطورة إقرار الكنيست الإسرائيلية القانون العنصري الإسرائيلي المسمى بـ "إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي"، وآثاره على الحقوق التاريخية والسياسية للشعب الفلسطيني، وضرورة المطالبة بإسقاطه .

واستعرض النائبان أحمد الطيبي، وجمال زحالقة، خلال اللقاء الذي عقد في مقر الجامعة العربية اليوم الثلاثاء، على هامش أعمال الدورة ال 150 لمجلس وزراء الخارجية العرب والتي تنطلق اليوم، مخاطر هذا القانون الذي يعدّ ترسيخاً وامتداداً للإرث الاستعماري العنصري، والتنكر المتعمد لحقوق السكان الأصليين على أرضهم التاريخية، وإعطاء الحصرية في تقرير المصير على أرض إسرائيل وتشريع السيادة "للشعب اليهودي" وحده.

يذكر أن قانون "الدولة القومية اليهودية" أقره الكنيسيت في يوليو الماضي وحظي بتأييد 62 نائبا من أصل 120، حيث يخلق واقعًا قانونيا وسياسيا جديدا، ويمنح الشرعية للاحتلال والتوسع الاستيطاني والعنصرية والتمييز والاضطهاد، ويدشن مرحلة جديدة من الممارسات الاستعمارية والفاشية، وينسف الأسس التي جرى قبول إسرائيل وفقها للأمم المتحدة، ما يشكل أساسًا متينًا لإدانة إسرائيل وحتى طلب تجميد عضويتها في الأمم المتحدة.

وحضر اللقاء السفير المناوب بالجامعة العربية مهند العكلوك.