صبحي عبد الحي نيروخ

القدس - النمسا - أشقاء الفقيد الحاج ربحي «أبو عبد» والحاج خضر «أبو لؤي» وأبناء المرحوم رباح (رياض وسامر وعلاء) وأبناؤهم وشقيقاته ام جمال وام محمد والمربية انعام «ام عاصم» وام رشدي والمربية سارة «ام طارق» واكرام «ام احمد» والمربية أسماء «ام زكريا» وأرملة الفقيد وأبناؤه اياد ومراد وكريماته وعموم آل نيروخ وأقرباؤهم وأنسباؤهم في الوطن والمهجر ينعون بمزيد من الحزن والأسى فقيدهم المرحوم بإذن الله تعالى

الدكتور صبحي عبد الحي نيروخ «أبو اياد»

الذي انتقل الى رحمته تعالى أمس الاثنين في ڤيينا عن عمر يناهز 76 عاما قضاه في طاعة الله وعمل الخير، تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته.

تقبل التعازي للرجال والنساء في قاعة مدرسة دار الطفل العربي لمدة يومين من الساعة الخامسة عصرا وحتى التاسعة مساء ابتداءً من اليوم الثلاثاء.