حماد يؤكد ما نشرته القدس: إسرائيل تتلاعب بقضية التهدئة

غزة- "القدس" دوت كوم- أكد فتحي حماد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، مساء اليوم الاثنين، ما نشرته "القدس" أمس عن أن إسرائيل هي من تقف خلف تعثر جهود المصالحة وأنها تتلاعب بالوقت لأجل ذلك.

وقال حماد لدى مشاركته في المسيرة البحرية قبالة سواحل غزة، "إن العدو الصهيوني يقوم بالتلاعب بالوقت، ويرسل الوسطاء ولكنه لا يحقق ما يرسله عبرهم من بعض الإيجابيات".

وأكد على مواصلة التحرك نحو الحدود البرية والبحرية من أجل كسر الحصار. معتبرا ان ما يجري "انتفاضة تلقائية" من قبل الشبان الفلسطينيين الثائرين نحو تلك الحدود.

وكانت مصادر مطلعة قالت لـ "القدس"، إن إسرائيل هي الجهة التي تقف خلف تعثر جهود التهدئة وعرقلتها وترفض أي تقدم فيها قبل إنجاز ملف الجنود.

وأكدت أن نيكولاي ميلادينوف المبعوث الأممي لعملية السلام يشعر بالتشاؤم والقلق بسبب تراجع إسرائيل عن بعض الموافقات التي أبدتها في بداية المحادثات. وهو ما أكدته تصريحات حماد.