ترامب يشيد بعدم وجود صواريخ نووية في عرض كوريا الديمقراطية

واشنطن - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد بعدم وجود صواريخ قادرة على حمل أسلحة نووية في عرض عسكري أقيم في بيونغ يانغ احتفالا بالذكرى السنوية الـ 70 لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية.

ونشر ترامب تغريدة على موقع التدوين المصغر (تويتر) قال فيها إن "كوريا الشمالية قد نظمت للتو عرضها، احتفالا بالذكرى الـ 70 لتأسيسها، بدون العرض التقليدي للصواريخ النووية".

وأضاف أن "الموضوع كان السلام والتنمية الاقتصادية".

ونقلت شبكة ((فوكس نيوز)) عنه قوله إن "الخبراء يعتقدون أن كوريا الشمالية استبعدت الصواريخ النووية لإظهار للرئيس ترامب التزامها بنزع السلاح النووي"، مضيفا أن "هذا تصريح كبير وإيجابي للغاية من كوريا الشمالية".

وتابع، قاصدا الزعيم الأعلى لكوريا الديمقراطية، كيم جونغ أون، "شكرا لك أيها الزعيم كيم. سنثبت سويا أن الجميع على خطأ! لا يوجد شيء مثل حوار جيد بين شخصين يقدران بعضهما البعض! أفضل بكثير مما كان عليه قبل أن أتولى منصبي".

وأقيم عرض ضخم في وسط بيونغ يانغ صباح يوم الأحد للاحتفال بالذكرى الـ 70 لتأسيس كوريا الديمقراطية. وجرى استعراض بعض الأسلحة العسكرية، بما في ذلك الصواريخ والدبابات، أيضا في العرض. لكن الحجم لم يكن كبيرا كما كان متوقعا ولم يتم عرض صواريخ بعيدة المدى.

وفي ختام قمة تاريخية جرت بين ترامب وكيم في يونيو الماضي، أصدر الجانبان بيانا مشتركا، حيث اتفقا فيه على تحسين العلاقات الثنائية والعمل معا لبناء نظام سلام دائم ومستقر في شبه الجزيرة.

بيد أن المحادثات الحالية بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة تمر في حالة جمود بسبب خلافات حول حجم نزع السلاح النووي والعقوبات الأمريكية وما إذا كان سيتم إصدار إعلان إنهاء الحرب.

وقال كيم لمبعوث كوريا الجنوبية يوم الأربعاء إنه يؤيد بشدة وسيكرس جهوده لإزالة تماما خطر الصراعات المسلحة وويلات الحرب من شبه الجزيرة الكورية وتحويلها إلى مهد للسلام دون أسلحة نووية وخالية من أي تهديد نووي.

ونشر ترامب تغريدة في وقت لاحق من يوم الخميس ردا على ذلك، حيث شكر كيم على إدلائه بمثل هذا التصريح، قائلا "إننا سنقوم بذلك معا".

ولفت يوم الجمعة إلى أنه كان يتوقع رسالة "إيجابية" من كيم.