رئيس وزراء الاردن يتعهد بمواصلة محاربة الفساد

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- تعهد رئيس الوزراءالاردني عمر الرزاز بمواصلة محاربة الفساد، وقال خلال محاضرة له اليوم الاحد في الجامعة الاردنية ان "لا احد فوق القانون، ولا حصانة لفاسد، ولا إغلاق لأي ملف بما في ذلك موضوع وليد الكردي وملف مصانع الدخان" التي تسير في مسار قانوني قضائي وآخر إداري.

وقال الرزاز ان أبرز الأزمات التي واجهت الأردن كانت الاحتجاجات الشعبية، أزمة اللجوء السوري، والاعمال الإرهابية مشيرا الى ان "الأردن أنهى الأزمة على الحدود السورية بكفاءة دبلوماسية وأمنية مطلقة" وأن الأردن "كان صائبا بعدم فتح الحدود، لأننا لم نكن نعرف من كان على الحدود".

واوضح أن سد العجز المالي "يحتاج الى برنامج يشمل خفض النفقات وزيادة الايرادات ولا بديل عن ذلك، وأن واجبنا اصلاح النظام الهيكلي الضريبي، ويتم العمل حاليا على إعادة النظر في قرارات سابقة مثل ضريبة المبيعات على بعض السلع الأساسية ومدخلات بعض القطاعات المهمة مثل الزراعة"، مبينا ان "المشكلة ليست في قلة الضرائب بل في العبء الضريبي والتهرب الضريبي".

وقال الرزاز أن "90% من مشتركي الضمان الاجتماعي لن يتأثروا بمشروع قانون ضريبة الدخل" مبينا أنه سيعلن عن تفاصيل قانون ضريبة الدخل قريباً وسيتم طرحه للعلن للنقاش.