السفارة الأمريكية في بغداد تنشر تحذيرا أمنيا

بغداد - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- نشرت السفارة الأمريكية في بغداد اليوم الأحد تحذيرا أمنيا، وأشارت إلى قيود على حركة موظفيها بمناسبة يوم عاشوراء، وكذلك في محافظة البصرة التي شهدت توترات خلال الأيام الماضية.

وقالت السفارة، في بيان نشرته على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "موظفي بعثة الولايات المتحدة في العراق يضعون قيودا على تحركاتهم خلال شهر المحرم، وخاصة خلال الأيام القريبة من يوم عاشوراء، من الثلاثاء 18 أيلول/سبتمبر وحتى الجمعة 21 أيلول/سبتمبر، نظرا للإغلاق المتوقع للطرق والحشود غير المتوقعة".

وأضافت أن الموظفين الأمريكيين في محافظة البصرة بصورة عامة يتجنبون أي منطقة قد تشهد خروج احتجاجات، وذلك بعد تحول بعض الاحتجاجات إلى العنف وتسبب ذلك في سقوط قتلى وجرحى.

وشهدت محافظة البصرة (450 كلم جنوب بغداد) خلال الفترة الماضية تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، إلا أن بعضها شهد مقتل عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين بعد تدخل القوات الأمنية.

وقررت السلطات العراقية مساء أمس رفع إجراءات حظر التجوال في محافظة البصرة بعد استقرار الأوضاع الأمنية. وذكر شهود عيان أن الحياة الطبيعية عادت مساء أمس إلى شوارع البصرة وغابت مظاهر العنف وسط انتشار كبير للقوات العراقية.