هل تبتلعون بذور التفاح؟ إحذروها فهي قاتلة

رام الله-"القدس" دوت كوم- من المعروف أن للتفاح قيمة غذائية عالية، فهو يحتوي على فيتامينات يحتاجها الجسم، ونسبة عالية من الألياف التي تساعد في محاربة السرطان ومرضي الزهايمر وباركنسون. إلاّ أن ما لا تعرفونه أن ابتلاع البذور يضرّ بالصحة.

وتؤكد الدراسات أن بذور التفاح تحتوي على سموم، فهي مركز للسيانيد (C≡N) حيث تحتوي على أميغدالين، وهي غليكوزيدات منتجة لسيانيد الهيدروجين، وحين يصل السيانيد إلى المعدة، فإنه يدخل لمجرى الدم، فيصبح الجسم غير قادر على استخدام الأوكسجين الذي لا غنى عنه.

وفي هذا السياق، نشر موقع "اندبندنت" قصة شاب بريطاني تعرض للتسمم بسبب تلك البذور. وأكد الأطباء أن ابتلاع هذه البذور بالخطأ لا يسبب الضرر، حيث أن الجسم يستطيع مقاومة الكميات الصغيرة من السيانيد، وذلك لأنه تتم إزالة السموم من خلال الإنزيمات، فيتخلص الجسم منه خلال أربعة وعشرين ساعة بعد تعرضه له، إما من خلال التبول، أو تتحول نسبة صغيرة منه إلى ثاني أوكسيد الكربون، وينطلق خارج الجسم عند التنفس.

ولفت الاطباء إلى أن هناك نسبة معينة يصبح عندها السيانيد خطراً، حين تصل الى نحو 1-2 ملغم/كيلو غرام من وزن الجسم، فتعتبر الجرعة قاتلة، وبالأخذ بالاعتبار 1ملغم/كغم، فستكون 70 ملغم من السيانيد جرعة قاتلة لشخص يزن 70 كيلو غرام.

ومن أعراض التسمم بالسيانيد ضيق التنفس، والإعياء، وألم في الصدر، وتسارع ضربات القلب، وفقدان الوعي، والاضطراب، والغثيان.

علماً بأن بذور التفاح تحتوي على حوالي 700 ملغم من السيانيد لكل كيلوغرام. لذلك، فإن حوالي 100 غرام من بذور التفاح تكون كافية لقتل شخص بالغ يزن 70 كيلوغراماً.