الحكومة تدين قطع واشنطن مساعدات عن مستشفيات في القدس

رام الله - "القدس" دوت كوم - أدانت الحكومة، قرار الإدارة الأمريكية قطع مساعدات لشبكة من المستشفيات في القدس.

وفي بيان له، اعتبر المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود أن "خطوة واشنطن توضح المستوى الذي وصل إليه الانحياز الأمريكي برئاسة ترامب للاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف أن انحياز ترامب لإسرائيل "لا يتوقف عند حدود الدفاع عنها، بل إلى حد القيام بمهامها".

وجدد المحمود مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية العالمية "التدخل الجاد لوقف ومنع هذه الاعتداءات والتجاوزات ضد مصالح أبناء شعبنا".

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم السبت، أن مسؤولًا أمريكيًا (لم تكشف هويته) أبلغها أن الرئيس ترامب قرر قطع مساعدات بقيمة 20 مليون دولار عن مشاف تخدم الفلسطينيين في القدس المحتلة.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول، الذي قالت إنه يعمل بوزارة الخارجية الأمريكية، أن قرار قطع تلك المساعدات "يأتي ضمن نهج موسع لإدارة ترامب بقطع المساعدات عن الفلسطينيين وتوجيهها إلى أولويات أخرى".

وأشار أن الخطوة قد تؤثر على 5 مستشفيات على الأقل.

وفي 31 أغسطس/آب الماضي، أعلنت الخارجية الأمريكية، قطع مساعدات بلادها المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بالكامل.