الصين تحقق فائضا قياسيا في ميزانها التجاري مع أمريكا في أغسطس

بكين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تمكنت الصين من تحقيق فائض قياسي جديد في الميزان التجاري مع الولايات المتحدة، خلال آب/أغسطس الماضي، وذلك في ظل تزايد حدة النزاع التجاري بين البلدين.

وأعلنت هيئة الجمارك الصينية السبت أن فائض الميزان التجاري لثاني أكبر اقتصاد في العالم مع الولايات المتحدة، ارتفع في آب/أغسطس الماضي بنحو 10% مقارنة بتموز/يوليو، ليصل إلى أكثر من 31 مليار دولار.

وبلغت نسبة الزيادة في فائض الميزان التجاري للصين مع الولايات المتحدة الشهر الماضي نحو 20% على أساس سنوي.

وبحسب هيئة الجمارك في بكين، فإن قيمة صادرات البضائع الصينية إلى الولايات المتحدة ارتفعت في الشهر الماضي بنسبة 2ر13% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي لتصل إلى 4ر44 مليار دولار. وبذلك تواصل وتيرة نمو الصادرات الصينية ارتفاعها بشكل طفيف مقارنة بالارتفاعات الملحوظة التي كانت حققتها في الأشهر الماضية.

في المقابل، تراجعت قيمة الواردات من البضائع الأمريكية الشهر الماضي بنسبة 2% لتصل إلى 3ر13 مليار دولار. وكانت نسبة الزيادة في قيمة الواردات الصينية تربو على عن 10% في الفترة الماضية.

وبذلك، يظل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعيدا عن تحقيق هدفه الرامي إلى تقليص العجز في الميزان التجاري لبلاده مع الصين عبر فرض رسوم جمركية خاصة. ففي الوقت الذي ارتفعت فيه الصادرات الصينية بشكل قوي بسبب الخوف من فرض رسوم إضافية، فإن مبيعات الشركات الأمريكية للصين تراجعت بشكل ملحوظ بسبب الإجراءات المضادة التي اتخذتها حكومة بكين.