انهيار محادثات السلام اليمنية بقيادة الأمم المتحدة في جنيف بسبب غياب وفد الحوثيين

جنيف - "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- انهارت الدورة الجديدة من محادثات السلام اليمنية بقيادة الأمم المتحدة اليوم (السبت) بعد تأجيل استمر لمدة يومين بسبب غياب وفد الحوثيين، أحد أهم الأطراف المتحاربة في النزاع في اليمن.

وقال مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن في مؤتمر صحفي في جنيف إن الهيئة العالمية فشلت في جذب وفد الحوثيين إلى المحادثات.

وأكد جريفيث أن الأمم المتحدة ستجمع جميع الأطراف إن آجلا أم عاجلا، قائلا إن وفد الحوثيين كان حريصا بالفعل على السفر إلى جنيف لحضور المحادثات وانه لا يعتبر هذا " عائقا أساسيا" للعملية السياسية.

وأفاد جريفيث "لقد أرادوا المجيئ إلى هنا. ولكننا لم نجعل الظروف مناسبة بما يكفي لمجيئهم، مضيفا أنه لم يحن الأوان بعد لتحديد موعد الدورة الثانية من المشاورات."

ولكنه لم يذكر تفاصيل عن سبب غياب الحوثيين.

وذكرت تقارير إعلامية من صنعاء أن الحوثيين لن يشاركوا في محادثات السلام في جنيف لحين الوفاء بشروطهم ، في حين ذكرت تقارير أخرى أن وفد الحوثيين كان عالقا في صنعاء لأن التحالف الذي تقوده السعودية والذي يسيطر على المجال الجوي لم يعطهم إذنا بالسفر.

وقال مبعوث الأمم المتحدة "بدأت عملية المشاورات. وعقدنا محادثات مثمرة لمدة ثلاثة أيام مع وفد من الحكومة اليمنية وستستمر المشاورات في مسقط وصنعاء"، مضيفا أنه سيسافر إلى المنطقة خلال الأيام القادمة.