فلاشينغ ميدوز: انسحاب نادال يمهد لنهائي بين دل بوترو وديوكوفيتش

نيويورك"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -مهد انسحاب المصنف أول وحامل اللقب الإسباني رافايل نادال من مباراة الدور نصف النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب، الطريق أمام نهائي يجمع بين منافسه الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، والصربي نوفاك ديوكوفيتش الفائز على الياباني كي نيشيكوري.

وانسحب نادال بعد المجموعة الثانية من مباراته ضد الأرجنتيني المصنف ثالثا والفائز بلقب فلاشينغ ميدوز في العام 2009، بسبب إصابة في الركبة. وكان دل بوترو متفوقا بنتيجة 7-6 (7-3) و6-2 لدى انسحاب الإسباني الذي عانى مرارا خلال مسيرته من مشاكل في الركبة.

وقال نادال "أكره الانسحاب"، على رغم أنه أبدى اعتقاده أن الاصابة الجديدة التي أحس بها لن تؤدي الى غيابه عن الملاعب لفترة طويلة.

وهي المرة الثانية هذه السنة التي يضطر فيها نادال (32 عاما) من بطولة غراند سلام، بعد مباراته ضد الكرواتي مارين سيليتش في الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة في كانون الثاني الماضي.

وخاض نادال الذي كان يبحث عن لقبه الرابع في فلاشينغ ميدوز، والثامن عشر في الغراند سلام، سلسلة مباريات ماراتونية في نيويورك لبلوغ نصف النهائي، في ظل طقس حار ورطوبة شديدة أثرا على معظم اللاعبين.

وبلغ الإسباني نصف النهائي بتغلبه على النمسوي دومينيك تييم التاسع في ربع النهائي، بعد مباراة من خمس مجموعات امتدت لنحو خمس ساعات.

وخلال مباراته ضد دل بوترو، احتاج نادال الى وضع رباط حول ركبته اليمنى مرتين، قبل أن ينسحب بالكامل.

وأبدى دل بوترو الذي سيخوض النهائي الثاني له في الغراند سلام باحثا عن لقبه الثاني الكبير، أسفه لاضرار منافسه للانسحاب، وقال "بالطبع هذه ليست الطريقة المثلى للفوز بمباراة. أحب أن ألعب ضد +رافا+ لأنه أكبر مقاتل في هذه الرياضة، ولا أحب أن أراه يعاني (من الألم والاصابات)".

أضاف "أنا حزين (بسبب انسحاب نادال) لكن سعيد لتقديم أفضل ما لدي".

وسيلاقي دل بوترو (29 عاما) مساء الأحد بتوقيت الولايات المتحدة، الصربي ديوكوفيتش المصنف سادسا، والذي فاز على الياباني نيشيكوري التاسع عشر بسهولة 6-3، 6-4 و6-2.

وبلغ حامل اللقب عامي 2011 و2015، النهائي الثاني تواليا له في بطولات الغراند سلام، بعد فوزه بويمبلدون الإنكليزية في تموز، ليواصل بذلك المصنف أول عالميا سابقا مسيرة عودته الناجحة الى الملاعب بعد غيابه لأشهر بسبب إصابة وعملية جراحية طفيفة في المرفق.