غرينبلات: هناك فرصة لعباس لقيادة الفلسطينيين لمستقبل أفضل

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - قال جيسيون غرينبلات المبعوث الأميركي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، إن هناك فرصة أمام الرئيس محمود عباس لقيادة الفلسطينيين لمستقبل أفضل في حال قرر العودة للمفاوضات والسير في عملية السلام قدمًا.

وأعرب عن أمله في مقابلة مع شبكة الأخبار الإسرائيلية، أن يختار الرئيس محمود عباس التعاون من أجل تنفيذ خطة السلام، وأنه يأمل بأن يقود شعبه إلى مستقبل أفضل من خلال العمل مع حكومة الرئيس دونالد ترامب.

واعتبر أن الفرصة الحالية هي الأفضل بالنسبة للرئيس عباس لتحقيق العديد من الأهداف التي حددها لنفسه وشعبه. قائلا "إن لم يشارك في ذلك، فسيفقد فرصة تاريخية، لكنه سيضر بشعبه أكثر مما يفعل اليوم".

وبين أن إدارة ترامب أعدت وثيقة شاملة لحل الصراع، مع وجود حلول لكل إشكالية تظهر. قائلا "على الجانبين أن يقرروا فيما إذا كانوا يستطيعون العيش مع الحلول التي سنقدمها لهم، ونحن نعتقد أننا نقدم حلا عادلا للجميع".

ولفت إلى أنه تم إعداد الوثيقة بعد مشاورات عميقة للغاية. معتبرا أن الفرصة كبيرة الآن لإمكانية تحقيق السلام، وأن الرئيس ترامب يبذل كل الجهود اللازمة من أجل الوصول للسلام بدعم الشعب اليهودي والفلسطيني. وفق مزاعمه.

وأكد على التزام إدارة الرئيس الأميركي بأمن إسرائيل في أي مفاوضات أو اتفاق سلام سيتم التوصل إليه.

كما أكد على أن اللقاءات مع الفلسطينيين متوقفة منذ قضية نقل السفارة إلى القدس. نافيا أن تكون أميركا تريد أي ثمن من إسرائيل مقابل نقل السفارة.

وحول تمويل الفلسطينيين، أشار إلى إقرار قانون "تايلور فورس" الذي يقطع المساعدات عن السلطة بسبب دفعها لأموال لعوائل الشهداء والجرحى.

وعن تمويل الأونروا، قال غرينبلات إن الفلسطينيين يستحقون شيء أفضل بكثير من الأونروا التي تهتم بإدامة وضع اللاجئين. داعيًا الأونروا للبحث عن مصادر تمويل جديدة بعيدًا عن الولايات المتحدة.

وحول حركة حماس، قال غرينبلات إن الحركة غير مهتمة بالسلام ولن تكون جزءًا منه. مبينا أنها عقبة في طريق السلام.

وأضاف "سكان غزة رهائن في يد حماس، ويعانون بشدة تحت حكمها، ولذلك يجب أن نتجاوز حماس ونتواصل مع السكان هناك".