استشهاد جريح متأثرا باصابته في تموز

غزة- "القدس" دوت كوم- أعلن في غزة، صباح اليوم الجمعة، استشهاد جريح كان اصيب برصاص الاحتلال في الرابع عشر من تموز الماضي، خلال مشاركته بمسيرة العودة الشعبية السلمية شرق جباليا.

واكد ايمن السحباني مدير قسم الطوارئ في مستشفى الشفاء بغزة لمراسل "القدس" في القطاع، استشهاد الشاب أمجد فايز حمدونة (19 عاماً) متأثرا باصابته.

وكان الشاب حمدونة (وهو من بلدة جباليا شمال قطاع غزة) اصيب برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قدميه، اثناء مشاركته في مسيرة العودة شرق جباليا، ومنذ اصابته وهو يتلقى العلاج، وقد نقل مرتين خارج غزة للعلاج، وعاد اليها قبل اسبوع ونصف، مكثها في العناية المركزة، حتى اعلن صباح اليوم الجمعة استشهاده متاثرا باصابته التي كانت تسببت له لحظة وقوعها بفقدانه كمية كبيرة من الدم قبل ان يتمكن المسعفون من الوصول اليه بسبب اصابته بينما كان قريبا من السياج الحدودي.

وباستشهاد الشاب حمدونة ترتفع حصيلة الشهداء برصاص الاحتلال الإسرائيلي على مقربة من السياج الفاصل شرق القطاع منذ الـ 30 من آذار الماضي إلى 171 شهيداً.