ورشة عمل لإطلاق اتفاقية SSFA لتطوير نظام المعلومات البيئية في فلسطين

البيرة - "القدس" دوت كوم - افتتحت رئيس سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيرة، أمس، في البيرة، ورشة عمل لإطلاق فعاليات الاتفاقية (SSFA) لتطوير نظام المعلومات البيئية في فلسطين، والموقعة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (خطة عمل المتوسط) وبمشاركة مدير عام الإحصاءات الجغرافية في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أ. محمود عبد الرحمن وممثل عن وكالة البيئة الأوروبية أ. سيسل كوفيلك ، وممثل برنامج الأمم المتحدة للبيئة / خطة عمل المتوسط أ. أيرول كوفيلك وبحضور الفريق الوطني لتطوير نظم المعلومات البيئية.

وأشارت الاتيرة، الى أهمية العمل على تطوير نظام معلومات بيئي لفلسطين من أجل اعداد تقارير حالة البيئة، مؤكدة على ان النظام يشمل على محاور رئيسية تتضمن في بناء شبكات مزودي البيانات والمعلومات ومستخدميها، وإنتاج معلومات بيئية قابلة للمقارنة وملائمة للسياسات واستخدام تكنولوجيا اتصال ومعلومات على شبكة الانترنت متاحة وتشاركية وحديثة.

وأضافت بأن أنشطة المشروع سيتم تجميعها في أربعة عناقيد موضوعية تشمل المياه والنفايات والانبعاثات الصناعية والموضوعات المشتركة والتأكيد على التكامل مع المستجدات في مجالات التكيف مع التغير المناخي " نشاطات التكيف والتحفيف من الاثار " والاستهلاك والإنتاج المستدامين والاهداف التنموية المستدامة والمحاسبة البيئية الى المدى الملائم لتحقيق اهداف العمل.

وشكرت الاتيرة برنامج الأمم المتحدة للبيئة / الخطة من أجل المتوسط MAP / UNEP ووكالة البيئة الأوروبية EEA والمجتمع الدولي لدعمهم المتواصل لدولة فلسطين، مشيرة بانه لا بد من التنسيق والتعاون ما بين المؤسسات الحكومية والأهلية والجامعات من أجل الوصول الى الأهداف المرجوة ولنجاح تنفيذ الفعاليات المنوي تنفيذها.

بدوره، أكد مدير عام الإحصاءات الجغرافية في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أ. محمود عبد الرحمن على أهمية التنسيق المشترك ما بين سلطة جودة البيئة وجهاز الإحصاء والفريق الوطني، متحدثا عن الخطوات المستقبلية المطلوبة لتطوير إحصاءات البيئة بالتعاون مع كافة الشركاء.

وبدورها، شكرت ممثل وكالة البيئة الأوروبية ومنسق المشروع أ. سيسل كوفيلك ، الجهود التي تبذلها سلطة جودة البيئة برئاسة م.عدالة الاتيرة، وخاصة في مجال المعلومات البيئية والتعاون مع طاقم المشروع للسعي نحو إنجازه.

وأكدت على ان الهدف العام من المشروع، الحصول على المعلومات الكافية التي يمكن استخدامها مستقبلا لرسم السياسات ومعرفة الوضع البيئي وصولا الى اعداد مؤشرات بيئية تخدم اعداد تقرير حالة البيئة.

ومن جهته، أشار ممثل برنامج الأمم المتحدة للبيئة / خطة عمل المتوسط أ. أيرول كوفيلك، الى أهمية العقد الموقع مع سلطة جودة البيئة لإنجاز قائمة المؤشرات التي سيتم استخدامها في اعداد تقرير حالة البيئة مؤكدا على دعم البرنامج لسلطة جودة البيئة واستعداده التام لدراسة الاحتياجات الخاصة في المشروع.

وتقدر قيمة المشروع بحوالي 80 ألف دولار، ويتضمن تنفيذ فعاليات تخص اعداد قائمة أساسية للمؤشرات البيئية الوطنية، وتجهيز البنية التحتية اللازمة لاستضافة نظام المعلومات البيئية المنوي تطويره.