مصرع 76 شخصا جراء فيضانات في كوريا الشمالية

بيونغ يانغ- "القدس" دوت كوم- أدت فيضانات قوية في كوريا الشمالية الى مقتل 76 شخصا على الاقل وفقدان 75 آخرين بينهم العديد من الأطفال، وفق ما أفاد الصليب الأحمر الدولي الخميس.

وأدى هطول غزير للأمطار الى حصول فيضانات وانهيارات في التربة تسببت بتشريد الآلاف وجرف أكثر من 800 مبنى بينها مبان سكنية وعيادات ومدارس في شمالي وجنوبي محافظة هوانغهي، في الوقت الذي هرع متطوعو الصليب الأحمر للبحث عن ناجين.

وقال جون فليمينغ من مكتب كوريا الشمالية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر "الآلاف خسروا بيوتهم وهم بحاجة ماسة الى الخدمات الصحية والمأوى والغذاء ومياه الشرب والمرافق الصحية".

وأضاف "مع اقتراب فصل الشتاء، لدينا مخاوف بأن هذه الكارثة ستزيد من المشاكل الصحية وانعدام الأمن الغذائي لبعض المجتمعات".

وكوريا الشمالية الفقيرة عرضة للكثير من الكوارث، ففي عام 2016 قضى أكثر من 130 شخصا بعد حصول فيضانات في منطقة شمال هامغيونغ خلفت وراءها الكثير من الدمار في الأبنية وتركت السكان بدون طعام أو مأوى.

وتتألف معظم مناطق البلاد من الجبال والتلال التي باتت جرداء بسبب اعتماد السكان على الحطب للتدفئة لشح الوقود، وايضا بسبب قطع الأشجار للسماح للأمطار بالتدفق الى حقول زراعة الأرز.

وكانت سلسلة من الفيضانات وحالات الجفاف مسؤولة جزئيا عن مجاعة أدت الى وفاة مئات الآلاف بين عامي 1994 و1998 جراء سوء الادارة الاقتصادية، وفاقم فقدان الدعم السوفياتي من سوء الأوضاع.