مستوطنو "ايش كودش" يضرمون النار في اخشاب بناء لأهالي جالود

نابلس -"القدس" دوت كوم- عماد سعاده - أقدم مستوطنون متطرفون من بؤرة "إيش كودش" المقامة على اراضي قرية جالود الشرقية، فجر الخميس، على اضرام النار في كمية كبيرة من الأخشاب المعدة للبناء لاحد المواطنين، في المنطقة القريبة من هذه البؤرة الاستيطانية.

وأوضح رئيس مجلس قروي جالود، عبد الله حاج محمد، أن المنطقة التي حصل فيها الاعتداء تقع ضمن الحوض رقم (15) خلة الوسطى، وتعود للمواطن داوود عبيد العيساوي.

وأضاف رئيس المجلس، أن هذا الاعتداء الجديد يأتي ضمن سلسلة من الاعتداءات المتواصلة على ممتلكات المواطنين التي تنفذها عصابات المستوطنين المتطرفين في اطراف قرية جالود الشرقية المحاذية للبؤرة الاستيطانية "إيش كودش بهدف ارهاب المواطنين وإجبارهم على عدم دخول الارض القريبة من البؤرة الاستيطانية ليسهل على المستوطنين الاستيلاء على الاراضي في تلك المنطقة.

وأضاف ان هذه البؤرة الاستيطانية تعتبر مركزا لأعمال العنف والتخريب والاعتداء في المنطقة الواقعة بين قريتي جالود وقصره.