عريقات يندد بتصريحات السفير الأمريكي لدى إسرائيل بشأن القدس

رام الله - "القدس" دوت كوم- ندد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم (الخميس)، بتصريحات السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان بشأن القدس ووصفه ب"بالمتطرف".

وقال عريقات في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين)، إن "المتطرف فريدمان يدفع باتجاه حرب دينية طاحنة باستخدام الدين والفكر التدميري والتكفيري".

وأضاف إن "فريدمان وأمثاله المتطرفين دفعوا الرئيس دونالد ترامب لاستخدام القرارات ضد القضية الفلسطينية، مؤكدا مواصلة القيادة الفلسطينية سعيها حتى إلغاءها جميعا".

وأكد عريقات، أن "السلام لن يتحقق في المنطقة دون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين على حدود العام 1967 وعودة اللاجئين إلى ديارهم والإفراج عن الأسرى حسب القوانين الدولية".

وكان فريدمان قال في خطاب ألقاه بمناسبة السنة العبرية الجديدة أول أمس (الثلاثاء) في إسرائيل أوردته وسائل إعلام إسرائيلية، إن "بلاده لم تجعل القدس عاصمة لإسرائيل وإنما الأمر فعله الملك داود قبل 3000 سنة بأمر من الله".

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية لها في 14 من مايو الماضي.