الاقتصاد : الزي المدرسي متوفر في السوق ويلبي احتياجات الطلبة

الخليل - "القدس" دوت كوم - أكدت وزارة الاقتصاد الوطني، امس ، ان الزي المدرسي متوفر في السوق الفلسطيني ويلبي احتياجات الطلبة من هذا الزي.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية نفذها وفد من مديرية الاقتصاد الوطني في محافظة الخليل ، لمصنع النسيج الذي ينتج القماش المستخدم في صناعة المراييل المدرسية وذلك للتأكد من كفاية الكميات المنتجة لحاجة السوق من هذا القماش ، خاصة في هذا الوقت الذي يزداد الطلب فيه بشكل ملحوظ على المراييل المدرسية مما قد يخلق نقصا في المخزون وتلاعب واستغلال بعض التجار في الأسعار .

وتبين من خلال هذه الزيارة التي قام بها مدير المديرية ومدير الصناعة ومدير حماية المستهلك بان المصنع يقوم بالإنتاج بكامل طاقته ولا يوجد حاليا أي نقص في هذا المنتج في الأسواق المحلية ، وما يتم إنتاجه حاليا في مشاغل المصنع هو المراييل من اجل التوزيع والتبرعات .

ويقع المصنع الذي تمت زيارته في مدينة الخليل ويعمل منذ العام 1974 ، ويقوم بنسج القماش المخصص للمراييل المدرسية بطاقة إنتاج تصل إلى 600 متر طول يوميا، ويتم في هذا المصنع أيضا قص وحياكة هذا القماش في مشغل يتبع للشركة يعمل فيه 40 عاملا وعاملة.

ويتعاقد المصنع مع 6 مشاغل أخرى تعمل لصالحه وتشغل نحو 100 عامل وعاملة إضافيين، ويعمل المصنع والمشاغل على مدار العام وتخزن المنتجات لحين بداية العام الدراسي.

وبين صاحب المصنع ان النقص الذي ربما لاحظه بعض المستهلكين ناتج عن تأخر بسيط في بداية الإنتاج نظرا لانتظار قرار وزارة التربية والتعليم بخصوص الزي المدرسي، وبان هذا النقص تم تداركه بشكل كامل الآن، وبأنهم على استعداد تام لتوفير أية كميات مطلوبة.

من جهته أوضح مدير المديرية ماهر القيسي بان المديرية تتابع توفر المراييل المدرسية بالكميات الكافية في الأسواق المحلية، كما أنها تتابع أية شكوى بخصوص استغلال أو رفع الأسعار ومعالجتها على الفور.

وأكد القيسي على ان المراييل من المنتجات الهامة التي يتم صناعتها بشكل كامل في المصانع والمشاغل الوطنية، لذلك نحرص على توفرها في الأسواق بأسعار تناسب كافة شرائح المجتمع دون أي تلاعب أو استغلال.