زهير حمادة عبد العظيم الجولاني

القدس- ارملة الفقيد وابناؤه حازم وطارق ومحمد ومروان وكريماته واخوانه سعدي وعبد العظيم ووليد وصبحي وكاظم وزكي ونبيل ونظام واخواته واولاهم وعائلاتهم وعموم آل الجولاني واقرباؤهم وانسباؤهم في الوطن والخارج ينعون بمزيد من الحزن والاسى فقيدهم المرحوم بإذن الله تعالى

الحاج زهير حمادة عبد العظيم الجولاني «ابو حازم»

الذي انتقل الى رحمته تعالى امس عن عمر يناهز 66 عاما قضاه في طاعة الله وعمل الخير. وسيشيع جثمانه الطاهر اليوم بعد صلاة الظهر من المسجد الاقصى المبارك الى مقبرة باب الاسباط «اليوسفية» تغمده الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته.

تقبل التعازي للرجال والنساء في ديوان آل الجولاني في الرام لمدة ثلاثة ايام اعتبارا من اليوم.