روسيا تبدأ مد خط أنابيب غاز جديد إلى أوروبا رغم التهديدات الأمريكية

موسكو- "القدس "دوت كوم- بدأت روسيا مد الأجزاء الأولى من خط أنابيب الغاز الجديد "نورد ستريم2" (تيار الشمال 2) لنقل الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا، رغم تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات على المشروع.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن أحد فروع شركة الغاز الروسية العملاقة "جازبروم" التي تسيطر على إمدادات الغاز في أوروبا أكدت هذه الخطوة بعد أسابيع من الاستعدادات.

يبلغ طول الخط الجديد 1230 كيلومترا ويضاعف طاقة نقل الغاز عبر خط الغاز الأول "نورد ستريم" الذي بدأ العمل عام 2011 وينقل الغاز من منطقة سيبيريا الروسية إلى ألمانيا.

وذكرت شركة "جازبروم" في بيان تم نشره عبر الإنترنت أن "سفينة مد خطوط الأنابيب البحرية سوليتير بدأت اليوم مد أنابيب خط نورد ستريم 2 في خليج فنلندا".

يأتي ذلك فيما يقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن خط الأنابيب الجديد سيزيد اعتماد ألمانيا على الغاز الروسي، ويهدد الاستقرار في المنطقة، في حين تخشى الدول التي يمر بها حاليا الغاز الروسي إلى أوروبا مثل أوكرانيا وبولندا من استخدام الخط الجديد في نقل الغاز الروسي إلى غرب أوروبا دون المرور بهذه الدول، وهو ما يفقدها إيرادات كبيرة كانت تحصل عليها كرسوم لمرور الغاز عبرها.

وفي حين تمتلك "جازبروم" الروسية نصف أسهم مشروع "نورد ستريم 2" الذي تبلغ تكلفته 5ر9 مليار يورو (11 مليار دولار)، فإن شركات "رويال داتش شل" البريطانية الهولندية العملاقة للطاقة و"يونبير" وفينترشال" الألمانيتين و"إنجي" الفرنسية و"أو.إم.في" النمساوية ستمول المشروع.