الجيش الروسي يؤكد قصف أهداف "إرهابية" في إدلب

موسكو- "القدس" دوت كوم- أكد الجيش الروسي الأربعاء أنه نفذ ضربات استهدفت إدلب، المحافظة الأخيرة التي تقع تحت سيطرة فصائل جهادية ومعارضة في سوريا، باستخدام أربع طائرات استهدفت "جبهة النصرة الإرهابية" الثلاثاء.

وقال الناطق باسم الجيش الروسي إيغور كوناشينكوف في بيان، إن "أربع طائرات انطلقت من قاعدة حميميم نفذت ضربات باستخدام أسلحة عالية الدقة ضد أهداف تابعة لجبهة النصرة (التي غيرت اسمها إلى هيئة تحرير الشام) الإرهابية في محافظة إدلب".

وأفاد أنه تم تنفيذ الضربات في الرابع من أيلول/سبتمبر في وقت يسود فيه الظلام، دون أن يحدد إن كان ذلك حصل في الصباح الباكر أو ليلاً.

وقال إن "الضربات استهدفت مستودعا يقع خارج المناطق السكنية حيث تم تخزين طائرات بدون طيار".

وأضاف أنه تم استهداف مستودع كذلك يحتوي على أنظمة دفاع جوي متنقلة ومعدات لإطلاق طائرات بدون طيار، تهدف لشن هجمات على قاعدة حميميم الجوية الروسية وعلى بلدات في محافظتي حلب وحماه.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء أن تسعة مدنيين بينهم خمسة أطفال من العائلة ذاتها قتلوا في الغارات الروسية في حين أصيب عشرة أشخاص بجروح.