انطلاق حركة يسارية جديدة في ألمانيا بدعم من أكثر من 100 ألف شخص

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- سجلت حركة يسارية جديدة في ألمانيا تحمل اسم "يقظة" (أوفشتيهين) دعم أكثر من مئة ألف فرد لها.

وقالت رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب "اليسار" الألماني وصاحبة المبادرة، سارا فاجنكنشت، اليوم الثلاثاء خلال الإطلاق الرسمي للحركة أن 101741 شخصا سجلوا انضمامهم للحركة على الإنترنت منذ مطلع آب/أغسطس الماضي.

وأضافت فاجنكنشت أن هذا العدد يفوق التوقفات، وقالت: "أنا منبهرة حقا من عدد الأشخاص الذين سجلوا أنفسهم في الحركة".

وذكرت فاجنكنشت أن السبب الرئيسي لتأسيس الحركة هو وجود "أزمة ملموسة في الديمقراطية" بألمانيا، مضيفة أنه إذا لم يتم مواجهة ذلك، "لن يكون بالإمكان التعرف على هذه الدولة مجددا في غضون خمسة أو عشرة أعوام".

وتسعى فاجنكنشت وزوجها، زعيم الحزب السابق أوسكار لافونتينه، عبر هذه الحركة إلى الوصول للناخبين اليساريين، الذين عزفوا عن الأحزاب التقليدية.

ويشارك في طرح الحركة عمدة مدينة فلينزبورج، زيمونه لانجه المنتمية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، والرئيس الأسبق لحزب الخضر، لودجر فولمر، إلى جانب الكاتب الألماني بيرند شتيجمان.

وينظر قادة أحزاب "اليسار" والاشتراكي الديمقراطي والخضر بتشكك إزاء الحركة الجديدة، حيث يخشون من أن تؤدي إلى انقسام اليسار السياسي.